القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الأمراض و الغذاء الصحي: مرض الفشل الكلوي

142

د. إيمان بشير ابوكبدة

يحدث الفشل الكلوي عندما تكون الكليتان غير قادرة على تصفية الفضلات وتنقية الدم. يصبح الجسم مثقلا بالنفايات والسموم إذا كانت الكليتان لا تعملان بشكل جيد. يسبب تلف الكلى مضاعفات خطيرة على الصحة إذا تركت دون علاج.

حقائق عن الفشل الكلوي

– قد لا يسبب الفشل الكلوي أعراضا في المرحلة المبكرة. تظهر الأعراض عادة بعد تراكم الفضلات والسوائل الزائدة.
– قد يكون علاج الأمراض الكامنة هو الخطوة الأولى في تصحيح تشوه الكلى.
– يمكن الوقاية من أمراض الكلى المزمنة عن طريق التحكم في ضغط الدم ومرض السكري.
غسيل الكلى أو زرع الكلى هو الخيار الوحيد في حالة فشل الكلى تماما.

الأسباب
يحدث الفشل الكلوي إذا لم تحصل الكليتان على كمية كافية من الدم. يمكن أن يحدث فقدان مفاجئ لتدفق الدم إلى الكلى بسبب:
– النوبة القلبية أو أمراض القلب.
– تليف كبدى.
– عدوى شديدة مثل تعفن الدم.
– حروق شديدة.
– الجفاف.
– رد فعل التحسسي.
– ضغط الدم المرتفع.
– الأدوية المضادة للالتهابات.
– مشاكل إخراج البول.
– تصلب الجلد.
– جلطات دموية في الكلى وحولها.
– استهلاك الكحول.
– التهاب الأوعية الدموية.
– ورم نقيي متعدد.
– مرض السكري.
– أدوية العلاج الكيميائي.
– الذئبة.
– التهاب الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى.
– متلازمة انحلال الدم اليوريمي.

الأعراض
– ألم أو ضغط في الصدر.
– انخفاض كمية البول.
– النوبات.
– تورم الساقين والقدمين والكاحلين بسبب احتباس السوائل نتيجة الفشل الكلوي.
– الغثيان المستمر.
– الغيبوبة.
– ضيق في التنفس
– التعب أو النعاس.
– فقدان الشهية.
– فشل القلب الاحتقاني.
– ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم.
– الحماض الأيضي.

علاجات لموازنة كمية سوائل الدم

قد يقدم طبيبك الأدوية أو السوائل عن طريق الفم عن طريق الوريد إذا كان سبب الفشل الكلوي هو نقص السوائل في الدم.

غسيل الكلى: هو عملية ترشيح وتنقية الدم باستخدام آلة تؤدي وظيفة الكلى.
زرع الكلى: يتضمن وضع كلية صحية جراحيا في الجسم.

مريض فشل الكلوي و الصيام
على مريض الكلى استشارة الطبيب قبل اتخاذ قرار بشأن الصيام.

القصور الكلوي الحاد: يمنع مريض القصور الكلوي الحاد من الصيام إلى أن تتحسن حالة الكلى وتعود إلى وضعها الطبيعي.

مرض الكلى المزمن: يمنع المصاب بمرض الكلى من الدرجة الثالثة فما فوق من الصيام، وذلك لأن الكلى في هذه المرحلة تكون غير قادرة على الاحتفاظ بسوائل الجسم، مما قد يتسبب في قصور حاد في وظائفها، وقد يؤدي ذلك إلى تلف الكلى بشكل كبير.

غسيل الكلى الدموي: يقوم مريض غسيل الكلى الدموي بغسل الدم ثلاثة أيام في الأسبوع، لذا يمكنه الصيام في باقي أيام الأسبوع.

غسيل الكلى البريتوني: يمنع مريض الغسيل البريتوني من الصيام.

زراعة الكلى: يمنع مريض زراعة الكلى من الصيام.

النظام الغذائي
في النظام الغذائي لمشاكل الكلى، من المهم التحكم في تناول البروتينات، مثل الدجاج والفاصوليا والسمك والبيض، حيث أن استهلاكها المفرط يثقل كاهل الكلى، ويفضل ظهور العلامات والأعراض، مثل آلام الظهر، والتعب. أو التبول المؤلم أو الحاجة المتكررة للتبول.

في حالة الفشل الكلوي، من المهم أيضًا التحكم في تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الجبن والمكسرات وجوز الهند والفواكه المجففة، حيث يتراكم البوتاسيوم الزائد في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الحمل على الكلى وقد يتسبب أيضًا في مشاكل في القلب.

النظام الغذائي للفشل الكلوي
يختلف النظام الغذائي للفشل الكلوي باختلاف مرحلة المرض ويهدف إلى الحفاظ على الوزن المناسب والحفاظ على وظائف الكلى وتجنب المضاعفات مثل احتباس السوائل والتعب وفقر الدم وارتفاع ضغط الدم.

قد يختلف النظام الغذائي للفشل الكلوي اعتمادا على ما إذا كان الشخص يخضع لغسيل الكلى أم لا ، وهو علاج محدد لتصفية الدم، والتخلص من السموم والمعادن والسوائل الزائدة من الجسم.

بالإضافة إلى النظام الغذائي، ينصح أيضا بالحفاظ على ممارسة الرياضة البدنية بانتظام، تحت إشراف متخصص في النشاط البدني، لتجنب زيادة الوزن، والتحكم في ارتفاع ضغط الدم، وتحسين وظائف الكلى.

نظام غذائي محافظ
يوصى باتباع نظام غذائي محافظ للأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي والذين يعانون من ضعف في وظيفة ترشيح الكلى والذين لا يخضعون لغسيل الكلى. في هذه الحالة ، من المهم الحفاظ على تناول متوازن من العناصر الغذائية التالية:

السعرات الحرارية: يجب أن يحتوى النظام الغذائي على ما بين 25 إلى 35 سعرة حرارية / كجم من وزن الجسم يوميا. يجب أن يستهلك الشخص الذي يزن 60 كجم ما بين 1500 و 2100 سعرة حرارية في اليوم، تختلف حسب الحالة الصحية والوزن والعمر والجنس.
البروتينات: يجب تقليل تناول البروتين لتجنب زيادة الحمل على الكلى، والبقاء بين 0.6 و 0.8 جرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميا. يجب على الشخص الذي يزن 60 كجم تناول 36 إلى 48 جراما من البروتين يوميا، وهو ما يعادل بيضة مسلوقة و 100 جرام من صدور الدجاج.
الصوديوم: من المهم تقليل استهلاك الصوديوم، مع التوصية بتناول ما يصل إلى 2 جرام من الصوديوم، وهو ما يعادل 5 جرام من الملح يوميا.
السوائل: لا يحتاج الأشخاص الذين يخضعون للعلاج التحفظي عادة إلى تقليل تناول السوائل، مثل الماء أو القهوة أو الشاي. يوصي أخصائي أمراض الكلى أو أخصائي التغذية بتقليل تناول السوائل.
البوتاسيوم: يجب تقليل استهلاك البوتاسيوم الموجود في الأطعمة مثل الموز والفواكه المجففة والبقوليات فقط عند استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية. لذلك، في بعض الحالات قد يكون من الضروري الحد من تناول هذا المعدن إلى 1 إلى 3 جرام في اليوم.

النظام الغذائي لغسيل الكلى
يعد النظام الغذائي لغسيل الكلى أمرًا مهمًا لعدم زيادة الحمل على الكلى وتجنب التورم وفقدان الوزن وكتلة العضلات التي تحدث أثناء جلسات غسيل الكلى. لذلك، فإن التوصيات الغذائية للأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى هي:

الطاقة: الطاقة الموصى بها تتراوح من 30 إلى 40 سعرة حرارية / كجم من وزن الجسم يوميا. يحتاج الشخص الذي يزن 60 كجم إلى استهلاك ما بين 1800 و2400 سعرة حرارية في اليوم.
البروتينات: تزداد كمية البروتينات، حيث يتم فقدان الكثير من هذه المغذيات في جلسات غسيل الكلى، مع التوصية بتناول 1.3 إلى 2 جرام من البروتين كجم من وزن الجسم يوميا.
الصوديوم: يعد التحكم في تناول الصوديوم أمرا مهما لتجنب العطش وزيادة سوائل الجسم وارتفاع ضغط الدم، حيث يوصى باستهلاك 1.8 إلى 2.3 جرام من الصوديوم يوميا.
السوائل: يجب التحكم في تناول السوائل لتلافي الانتفاخ وضيق التنفس وارتفاع ضغط الدم، مع التوصية بـ 500 مل + حجم البول في 24 ساعة في اليوم.
الفوسفور: أثناء غسيل الكلى، من المهم التحكم في تناول الأطعمة الغنية بالفوسفور، مثل منتجات الألبان والحبوب الكاملة والفواكه المجففة والبقوليات. فإن التوصية باستهلاك الفوسفور تتراوح بين 0.8 و 1.2 جرام في اليوم.
البوتاسيوم: يوصى بتقليل تناول البوتاسيوم حتى 2.5 جرام يوميا.
لتقليل تناول البوتاسيوم من الأطعمة، يمكن أيضا تناول الفواكه والخضروات المقشرة والمطبوخة، حيث إن طهيها في الماء يقلل من محتوى هذا المعدن في الأطعمة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات