القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الأمراض و الغذاء الصحي: قرحة المعدة

129

د. إيمان بشير ابوكبدة

قرحة المعدة هي تقرحات في بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة. قد تكون القروح أيضا على المريء. تقع معظم القرح في الأمعاء الدقيقة.

الأسباب
تحدث القرح الهضمية عندما يتسبّب الحمض الموجود في السبيل الهضمي في تآكُل السطح الداخلي للمعدة أو الأمعاء الدقيقة. يمكن أن ينشأ عن الحمض قرحة مفتوحة مؤلِمة قد تسبّب النزف.

يبطّن السبيل الهضمي بطبقة مخاطية تحميه من الحمض في الحالات الطبيعية. ولكن إن زادت كمية الحمض أو نقصت كمية المخاط، فقد تُصاب بقرحة.

– الإصابة بأحد أنواع البكتيريا. تعيش بكتيريا الملوية البوالية في الغالب في الطبقة المخاطية التي تغطي الأنسجة المبطِّنة للمعدة والأمعاء الدقيقة وتحميها.
– الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم.
– أدوية أخرى. إن تناول بعض الأدوية الأخرى مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية – مثل السترويدات ومضادات التجلط، والأسبرين منخفض الجرعة.

الأعراض
– ألم حارق بالمعدة.
– الشعور بالامتلاء والانتفاخ والتجشؤ
– عدم تحمّل تناول الأطعمة الدهنية.
– حرقة المعدة.
– الغثيان.
– تقيؤ الدم الذي قد يبدو لونه أحمر أو أسود.
– وجود دم داكن في البراز، أو براز أسود أو قطراني.
– صعوبة في التنفس.
– الشعور بالإغماء.
– فقدان الوزن مجهول السبب.
– تغيرات في الشهية.

مريض قرحة المعدة و الصيام
لا ينصح الأطباء مرضى قرحة المعدة والاثنى عشر من الصيام.

إن المعدة الخاوية لمدة طويلة تؤدي الى زيادة تأثير الحامض المعدي على الغشاء المخاطي للمعدة حيث إن أهم معادل للحامض هو المعادل الطبيعي (الطعام) وفي عدم وجود الطعام يكون تأثير الحامض شديدا فيؤدي الى تآكل هذا الغشاء مما يساعد على حدوث القرح أو ارتجاعها ولهذا فإن مريض قرحة المعدة والاثنى عشر أثناء نشاط القرحة غير مستحب له الصيام. لابد من استشارة الطبيب قبل البدء في الصيام.

الأطعمة في علاج قرحة المعدة
أثناء علاج قرحة المعدة ، يجب تجنب جميع الأطعمة التي تساهم في زيادة الحموضة: الفواكه الحمضية، الصلصات (خاصة صلصة الطماطم)، الأطباق شديدة التوابل أو المالحة، الدهون، المشروبات الغازية، المشروبات المثيرة (القهوة، الشاي، الكولا)، الأطعمة المعلبة أو الجاهزة، الشوكولاتة، القرفة، جوزة الطيب، الكاتشب، الخردل.

لكن طريقة تحضير الأطعمة التي يمكن تضمينها في النظام الغذائي مهمة أيضا:
اللحوم: اللحوم الخالية من الدهون (الدجاج، ديك الرومي)، وشويها أو طهيها ، مع إزالة الدهون والجزء الليفي قليل الدهن مسبقا.
الأسماك: يجب تحضيرها على الشواية أو غليها.
البيض: مسلوق فقط أو في عجة.
الخضار: يجب تجنب تلك التي تسبب انتفاخ البطن: الكرنب، البصل، من الأفضل غليها بدلا من تناولها نيئة، حيث يمكن أن تكون السلطات ضارة في بعض الحالات.
الفاكهة: كلها ماعدا الحمضيات.
الألبان: قليلة أو منزوعة الدسم. الأجبان الطازجة.
الحبوب والبطاطا والبقوليات: يجب تحضيرها مطبوخة ولكن مع الغياب التام للأطعمة الدهنية. تجنب تلك التي تسبب انتفاخ البطن (الحمص، الفاصوليا).

أغذية لقرحة المعدة
الجزر
سواء تم تحضيره في العصير أو المهروس أو السلطة، يمكنه التحكم في المضايقات مثل حرقة المعدة والارتجاع الحمضي . وذلك بفضل محتواه من فيتامين أ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية.
التفاح
يحتوى على ألياف غذائية و أحماض عضوية تعمل كمنظمين للجهاز الهضمي. يوصى باستخدامه لتسكين قرحة المعدة والتهاب المعدة والإمساك والإسهال.

الموز
فاكهة غنية بالنشويات التي بمجرد امتصاصها في الجسم تساعد على تنظيم درجة الحموضة في المعدة . في المقابل، يساعد في وقف الانزعاج الناجم عن ارتداد الحمض والتهاب المعدة.

يمنع تناوله تدهور الغشاء المخاطي في المعدة ويقلل من وجود القروح. إنه لطيف على المعدة ومغذياته تساعد على التئام الأنسجة المصابة.
الشمندر
الشمندر من الخضروات التي تساعد على منع قرحة المعدة بفضل مستوى النترات فيها. للاستفادة منه يكفي تحضير عصير كل يومين أو ثلاثة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات