العالم بين يديك

القصير: يوجه تعليماته بضخ المزيد من السلع والمنتجات الغذائية في منافذ الوزارة بأسعار مخفضة

61

 

نادرة سمير 

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، الحالة القصوى لكافة القطاعات الخدمية التابعة لها، طوال شهر رمضان المبارك، تنفيذا لتكليفات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، للمساهمة في تخفيف العبء عن كاهل المواطنين خلال الشهر الكريم.

 

وقال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن ذلك أيضاً يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وجهود الحكومة في توفير السلع الغذائية للمواطنين بأسعار مخفضة ومواجهة إرتفاع الأسعار.

 

ووجه القصير قيادات الوزارة، ومسئولي الجهات الإنتاجية ومنافذ البيع بالوزارة، باستمرار توفير السلع للمواطنين بأسعار مخفضة.، من خلال منافذ الوزارة، البالغ عددها 243 منفذ ثابت منتشرة بجميع المحافظات، فضلاً عن 32 منفذ متحرك تجوب المدن والمراكز والميادين العامة، والقرى والمناطق النائية، لتخفيف العبء عن كاهل سكانها.

 

وشدد وزير الزراعة أيضاً على ضخ المزيد من السلع والمنتجات المختلفة، من لحوم بلدية، ودواجن، وبيض المائدة، والبقوليات، والأرز، ومنتجات التصنيع الغذائي، والتمور، والياميش، ومنتجات الألبان، بهذه المنافذ، بجودة عالية، وأسعار مناسبة تقل عن مثيلاها بالأسواق، بهدف الحد من سلسلة الوسطاء، وجشع التجار، وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، خاصة مع زيادة الاقبال على السلع والمواد الغذائية، خلال الشهر الكريم.

 

ووجه القصير الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطري بالمحافظات بتكثيف عمليات التفتيش والمرور على الأسواق والمحلات ومنافذ بيع وتداول اللحوم ومنتجاتها، كذلك المطاعم، بالتنسيق مع الجهات المعنية لضبط أي مخالفات، كذلك التأكد من سلامة المنتجات وصلاحيتها للاستخدام الآدمي.

 

 وقررت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إلغاء جميع الإجازات للأطباء البيطريين والعاملين بالمجازر، و تعزيز المجازر بقوة من الأطباء المتخصصين بالكشف على اللحوم، فضلاً عن دعمها بالأختام والمادة السرية، وكافة الأدوات اللازمة.

 

وفي سياق متصل شدد وزير الزراعة على قطاعي الخدمات الزراعية والمتابعة والإرشاد الزراعي، ومديريات الزراعة بالمحافظات ومركزي البحوث الزراعية والصحراء، بالمتابعة المستمرة للمزارعين على مستوى الجمهورية وتقديم كافة سبل الدعم الفني للمزارعين، وذلك تحسبا لما قد تشهده البلاد من اضطرابات قوية في التقلبات الجوية، بداية من اليوم الجمعة وحتى الاثنين المقبل، وفقا للتقرير الذي تلقاه من منظومة الانذار المناخي المبكر بمركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة، باحتمالية سقوط أمطار غزيرة رعدية وسيول وانخفاض حاد في درجات الحرارة ونشاط للرياح، وتوقعات هيئة الأرصاد الجوية في هذا الشأن.

 

 وشدد القصير، على ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة، في كافة المحافظات، لحماية المزارعين والمحاصيل المنزرعة، وعلى رأسها القمح، والبنجر والفراولة، والتي قدد تتاثر سلبيا نتيجة هذه التقلبات الجوية.

 

وأكد وزير الزراعة على ضرورة المرور الدوري والمستمر بالحقول، والزراعات المختلفة والتواصل مع المزارعين وتوصيل التوصيات الفنية لهم، للتعامل مع اي تأثيرات سلبية وتجنبها.

تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: