القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الشباب والرياضة تنظم سلسلة من الندوة للتوعية الأسرية بمحافظتي قنا والوادي الجديد

128

سميحة مصطفى أمين 
نظمت وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية لتنمية الشباب-الإدارة العامة للفتاة والمرأة ،سلسلة من الندوات للتوعية الأسرية ، حيث بدأت بندوة حول إحترام الآخر وإدارة الوقت وكيفية الإستفادة منه ، بمشاركة ٣٠ فتاة ، وذلك ضمن خطة دعم أندية الفتاة والمرأة ، بمركز شباب “دنفيق “بمحافظة قنا .

وحاضر في الندوة الدكتور عصمت العبد علي ، تناول خلالها سبل تنظيم الوقت وأسس النجاح في مختلف مجالات الحياة وكيفية استغلاله بالشكل الأمثل ، و كيفية التغلب على إهدار الوقت سواء كان متعلق بأسباب شخصية أو عوامل خارجية ، وأوضح مفهوم الإحترام ، وكيفية غرس القيم الاجتماعية ، وكذلك الأخلاق الدينية والعادات والتقاليد التي تناسب المجتمع الذي يعيشون فيه وكيف يؤدى ذلك إلى الإستقرار في المجتمع ، بالإضافة إلي مفهوم القيم والأخلاق والصفات الحميدة و مجموعة من الضوابط الأخلاقية التي تحدد سلوك الفرد ، اختتمت الندوة بنقاش مفتوح مع الحضور .

وفي نفس السياق نظمت ندوة بعنوان “القيم الأخلاقية وإحترام الذات ” بمركز شباب كوم بلال بمحافظة قنا ، بمشاركة ٣٠ فتاة وسيدة من المركز ، حيث ألقى الدكتور حمدي عبد الرحيم محمد ، الضوء على أسس التربية الإيجابية السليمة لبناء مجتمع سليم كذلك تناول مفهوم القيم والأخلاق والصفات الحميدة و مجموعة من الضوابط الأخلاقية التي تحدد سلوك الفرد، وترسم له الطريق الذي يقوده إلى أداء واجباته الحياتية، وتوضيح دوره في المجتمع الذي ينتمي إليه بهدف خلق جيل قادر على حمل مسئولية بناء الوطن ، بالإضافة إلي توضيح مفهوم تنظيم الوقت وطرق الإستفادة منه في تعلم مهارة أو حرفه جديدة ، اختتمت الندوة بنقاش مفتوح مع الحضور .

فيما نظمت ندوة بعنوان ” إحترام الآخر وإدارة المنزل بأقل التكاليف ” وذلك مركز شباب السبط، بمحافظة الوادي الجديد ، بمشاركة ٣٠ فتاة وسيدة من المركز .

وأدارت الندوة الدكتور أحمد عبد النعيم – الأستاذ بكلية الآداب جامعة الوادي الجديد ، حيث تناولت خلالها أسس التربية الإيجابية داخل الأسرة في صورة حلقة نقاشية مع الحضور ، وقامت بشرح معني إحترام الآخر ،تأثيره على تحقيق الإستقرار في المجتمع ، بالإضافة إلي توضيح أهمية التربية الإيجابية السليمة ،اختتمت الندوة بنقاش مفتوح مع الحضور ، حول أهمية التربية الإيجابية السليمة لبناء مجتمع سليم .

قد يعجبك ايضا
تعليقات