القاهرية
العالم بين يديك

شرب الكثير من الماء – الفوائد والأضرار

0 126

د. إيمان بشير ابوكبدة

شرب الكثير من الماء قد يضر بالصحة، مما يثقل كاهل وظائف بعض الأعضاء. ومع ذلك، فإن الفوائد الصحية للجسم أكبر.

الماء مهم جدا للجسم لأنه يساعد في الحفاظ على وظائف الجسم بشكل صحيح. يساعد الماء في هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية والحفاظ على تنظيم درجة حرارة الجسم وترطيب الجسم وإزالة السموم الموجودة في الجسم.

لذلك، عند استهلاك الماء بانتظام وبكميات كافية، يجلب الماء العديد من الفوائد للجسم، بالإضافة إلى المساعدة في الوقاية من الأمراض، وتحسين أداء الجسم جسديا وعقليا.

ومع ذلك، فكل ما هو فائض يضر بالصحة، وشرب الكثير من الماء لا يختلف، لأنك إذا شربت كمية كبيرة دفعة واحدة قد تفرط في الأعضاء، وخاصة الكلى.

الكمية المثالية من الماء التي يجب استهلاكها يوميا هي 2 لتر، أو ثمانية أكواب. لكن في الواقع، المبلغ المثالي يختلف من شخص لآخر.

هذا يعتمد على العمر والوزن وما هي الأنشطة البدنية التي تمارس وحتى الظروف الجوية، بعد كل شيء، في الأيام الأكثر دفئا من الطبيعي شرب المزيد من السوائل.

فوائد شرب الماء
1- ينشط الدماغ
الماء هو أحد المكونات الرئيسية للدم، وهو مسؤول عن نقل العناصر الغذائية في جميع أنحاء الجسم. لذلك، من خلال الحفاظ على ترطيب الجسم، تعمل هذه الوظائف بشكل مثالي، وتحسين الأنشطة في الدماغ، وزيادة التفكير والذاكرة والتركيز والاستعداد لممارسة النشاط البدني.

لأنه عند ممارسة التمارين البدنية، من الشائع الشعور بألم في العضلات ، ومع ذلك ، فإن الألم ناتج عن مادة تسمى حمض اللاكتيك. ومع ذلك، فإن الماء يساعد في تخفيف هذه المادة وتسكين آلام العضلات.

2- يساعد على إنقاص الوزن
الماء وحده لا يجعلك تفقد الوزن، ومع ذلك، يمكن أن يجعلك تشعر بالشبع، أي أنه يساعدك على تناول كميات أقل. لذلك، اشرب كأسين من الماء قبل وجبات الطعام، حيث أن الجسم الرطب يحتاج إلى كمية أقل من الطعام.

3- ينظم وظائف الأعضاء ويعزز المناعة
الماء هو جزء من عملية امتصاص العناصر الغذائية في الجسم، فهو يساعد في هضم وإفراز الطعام. لأنه مع وجود المزيد من السوائل ، يكون البراز أكثر رطوبة وحجما أكبر، مما يسهل إفرازه أثناء عملية الهضم، وتجنب الإمساك.

وعندما تعمل الأمعاء بشكل صحيح، فإنها تمتص بشكل أفضل جميع البروتينات الموجودة في الطعام، مما يساعد على استعادة الكولاجين، مما يمنح البشرة ثباتا وترطيبا ومرونة.

عن طريق شرب الماء، يساعد في الحفاظ على صحة الكلى وتعمل بشكل صحيح، مما يمنع ظهور الحصوات.

كما أنه يساعد على زيادة المناعة وتقليل الاحتقان مما يقلل من الإصابة بأمراض مثل الأنفلونزا ونزلات البرد والالتهابات. فضلا عن أنه يساعد في القضاء على الفيروسات والبكتيريا من الجسم بسهولة أكبر، مما يحافظ على صحة الجسم.

مع وجود الفلورا المعوية المتوازنة، فإنه يزيد من القدرة على تصفية عوامل الالتهاب والسموم الموجودة في الجسم. وبالتالي منعهم من تلوث الدم وإنتاج الهرمونات التي تساعد على ظهور حب الشباب.

4- يحسن النوم
يتم إنتاج الهرمونات المنظمة للنوم بشكل أساسي في القناة الهضمية، مثل الميلاتونين والسيروتونين. وهذه الهرمونات هي المسؤولة عن تنظيم النوم.

لذلك، فإن الأمعاء رطبة بشكل جيد، تجعل البكتيريا المعوية تنتج البكتيريا المفيدة المسؤولة عن إنتاج هذه الهرمونات. وبالتالي تحسين صحة الجسم والنوم الليلي.

5- يمنع الجفاف
الجسم جيد الترطيب ضروري للحفاظ على الأداء السليم لجميع الأعضاء. لذلك ، فإن شرب الماء بالكمية المحددة يجنب الجفاف، وهي حالة خطيرة لها أعراض وجفاف الفم والصداع والتعب والدوخة.

أضرار الإكثار من شرب الماء
شرب الكثير من الماء يضر بصحتك. لأن الماء الزائد في الجسم يثقل كاهل الكلى، مما يسبب خللا في الإلكتروليتات في الدم، وخاصة الصوديوم.

يسمى هذا الخلل بنقص صوديوم الدم، أي انخفاض في مستوى الصوديوم في الدم، مما يؤدي في الحالات الأكثر خطورة إلى تسمم الماء في الشخص.

يحدث نقص صوديوم الدم عندما لا تستطيع الكلى تصفية الكمية الزائدة من الماء ، مما يتسبب في امتلاء الدم بالماء الذي يدخل خلايا الجسم.

من بين أعراض نقص صوديوم الدم الصداع، والتعب، والغثيان، والقيء، والارتباك العقلي، وفي الحالات الأكثر خطورة، قد يسبب السكتة القلبية.

ومع ذلك، نادرا ما يحدث تسمم بالماء، وعادة ما يحدث للأشخاص الذين يستخدمون بعض الأدوية. أو في حالات سباقات الماراثون، عندما يقوم الرياضي بالترطيب بالماء فقط، دون تعويض الأملاح المعدنية التي فقدها أثناء التعرق.

وفقا للدراسات، يرتبط نقص صوديوم الدم، بالإضافة إلى الماء الزائد، بالتغيرات الهرمونية، وخاصة الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) واستخدام الأدوية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: