القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

أماكن مخيفة حول العالم “كهف الساحر بيل”

103

تقرير – ياسمين إبراهيم 

هو كهف مظلم ومليء بالسحر الأسود حيث تعرض الساحر جون بيل وعائلته للقتل ، ويستمد سمعته السيئة من ارواح آلاف الشباب الذين تعرضوا للتعذيب، ولذا لا يتم شراء أي منزل بالقرب من الكهف ، وقد فشلت جميع وسائل التصوير بداخله، وإذا تم إخراج اي شيء منه ولو حبة رمل يتعرض من فعل ذلك للموت خلال أيام، لكن الزائرين يتوجهون إليه لمشاهدته دون تصوير ودون أن يأخذوا أي شيء منه

يعد كهف ساحرة بيل من من أكثر الأماكن المرعبة حول العالم، تبدأ القصة في عام 1804 حين اشترى مزارع يدعى جون بيل مزرعة بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد انتقل إليها هو وأسرته المكونة من زوجته وأطفالهما .

في عام 1817 بدأت تظهر علامات غير مفهومة، بل مخيفة مثل رؤيتهم مخلوقات غريبة تتمثل في مخلوق يشبه الكلب ولونه أسود، وآخر عبارة عن طائر عملاق ولكنه يزحف على الأرض، وفي كل تلك الحالات كان يطلق بيل النار من بندقيته تجاه تلك المخلوقات لكنها كانت تختفي بمجرد أن يفعل ذلك.

ومع الوقت تطورت الأحداث فبدأت تظهر أصوات مخيفة بالليل، مثل خدوش في حوائط المنزل وانفجارات بالخارج، ثم بدأ يُسمع صوت امرأة تغني.

لكن الأحداث بدأت تتعقد وتسير في اتجاه مخيف أكثر وأكثر، فقد تعرض أفراد العائلة للاعتداءات مثل الصفع أو اللكم أو القرص، دون أن يشاهدوا أحدا، وقد تعرض كل أفراد الأسرة لمثل تلك الأمور، إلا أن الزوجة لوسي كانت أقلهم في ذلك الأمر لدرجة أنها كانت لا تصدق ما يرويه بقية أفراد العائلة.

بمرور الوقت بدأ يتجسد من يقدم على تلك الأفعال ويظهر للعائلة حتى علموا من الصوت أنه امرأة، حيث بدأت تتحدث إليهم والغريب في الأمر أنها كانت ثرثارة وكانت الصدمة للعائلة أنها أقسمت في إحدى المرات التي تحدثت معهم فيها على الانتقام منهم.

من غرائب مزرعة جون بيل أيضا وجود كهف عجيب تحت أرضها يطلق عليه اسم “كهف ساحرة بيل”

يقال أن لا احد يستطيع ان يجلب قطعة صغيرة من الصخور خارج الكهف، ولا حتى قليل من الرمال وإلا فإنه يمكن أن يفقد حياته في خلال ساعات ، وقد استخدمت الأدوات التكنولوجية مرات عديدة لالتقاط صور من الكهف في الداخل ولكن لم يتم الحصول على أي صور حتى الآن.

قد يعجبك ايضا
تعليقات