القاهرية
العالم بين يديك

القرية الفرعونية

0 36

 

تقرير _نهال يونس

بدأت فكرة القرية الفرعونية بحلم حيث فكر د/حسن رجب في عمل متحف حي يضم ناس حقيقيون يرتدون زي فرعوني ويجسدون الحياة المصرية القديمة. و لذا في عام 1974 بدء د/حسن رجب في تحويل جزيرة يعقوب إلى نموذج شديد التطابق لحياة المصريين القدماء وكانت الخطوة الأولى هي زراعة ما يقرب من خمسة آلاف شجرة حول القرية لحجب مظاهر القاهرة الحديثة و كانت أوائل تلك الأشجار شجر الصفصاف، الجميز، النخيل البلح و كان يسافر في كل مكان ليحصل على مراده من النباتات و الحيوانات الفريدة و في السنين الست التاليين بدأ د/رجب في زراعة النباتات في التربة المصرية التي كانت بمثابة وطن لها منذ آلاف السنين كان د/حسن مهتم بأدق التفاصيل أهمية عن حياة المصري القديم و كان يبحث عن إجابات الأسئلة التي لا إجابة لها.

بدأت عجلة العمل تدور في القرية فقد تم إنشاء بيت النبيل و حديقته، سوق، حقل كبير للزراعة و الحصاد، مكان لعمل المراكب، طرق، مزارع و في الوسط معبد ضخم من الحجر الأبيض و الذي تحول بعد ذلك ليكون شعار القرية الفرعونية و في عام 1984 افتتح د/حسن رجب رسمياً القرية الفرعونية بعد عمل استمر لمدة 10 سنوات بتكلفة أكثر من 6 ملايين من الدولارات.

وفي عام 1989 انضم د/عبد السلام لوالده و اشترك في إدارة القرية و قد اكد د/عبد السلام رجب أن القرية لم تكتمل و لكنها في مرحلة التطور حيث مرت بعض السنوات على افتتاح القرية ليأتي افتتاح نموذج لمقبرة توت عنخ آمون و التي اصبحت الملاذ الوحيد لرؤية المقبرة لغير القادرين على زيارة مدينة الأقصر.

تقوم فكرة القرية الفرعونية على تقريب العصور المصرية القديمة للزائر حيث يمر الزائر في بداية زيارته على ممثلين يرتدوا الزي الفرعوني ويقومون بمحاكاه القدماء في صناعة ورق البُردي, الصيد، الرسم, النحت، الزراعة, التحنيط وغير ذلك.

أكثر ما يميز القرية الفرعونية بعد الرحلة بالمركب العائم، هي المتاحف المختلفة التي تتناول كل تاريخ مصر القديم والحديث، فهناك المتحف البطلمي ومتحف التراث ومقبرة توت عنخ آمون ومتحف العقائد ومتحف المراكب والمتحف الإسلامي ومتحف الرئيس محمد نجيب أول رئيس لمصر ومتحفي جمال عبد الناصر و السادات ومتحف الأهرامات والمتحف القبطي ومتحف التحنيط ومتحف مصر الحديثة ومتحف نابليون ومتحف كليوباترا، كل منهم يتناول حقبة تاريخية ومدعم بالصور والماكيتات المصغرة لأهم الأحداث والمعارك والملابس والأدوات المستخدمة خلال تلك الحقبة من تاريخ مصر .

متاحف القرية الفرعونية

“متحف جمال عبد الناصر”
متحف جمال عبد الناصر هو متحف يتناول حياة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر منذ مولده حتى وفاته أوائل السبعينيات. ويقع المتحف بالقرية الفرعونية على ضفاف النيل.

يحتوي المتحف على أكثر من 170 صورة نادرة للرئيس جمال عبد الناصر في مراحل حياته المختلفة، كما يضم المتحف عددا كبيرا من مقتنياته الشخصية وتمثالين نصفيين وبعض العملات والطوابع التي صدرت في تلك الفترة وبعض الصور الخاصة بجمال عبد الناصر في أغلفة المجلات الأجنبية بالإضافة للرسائل التي كتبها جمال عبد الناصر خلال عامي 1941 و 1942 بالإضافة إلى نص قرار تأميم قناة السويس في 26 يوليو عام 1956 وخطاب التنحي الذي ألقاه في 9 يونيو عام 1956 والتقرير الطبي لوفاة عبد الناصر

 

.

“متحف محمد انور السادات”

يحتوي المتحف على مجموعة كبيرة من المقتنيات الشخصية والصور وبعض المقتنيات الشخصية التي قامت السيده جيهان السادات بإهدائها للمتحف مثل “بدلته البحرية” التي حضر بها حفل افتتاح قناة السويس، وسترته الخاصة وعصاه الشهيرة ومعجونة وفرشاة أسنانه وعطره. كما يحتوي على مجموعة من الصور التذكارية النادرة للسادات في مناسبات مختلفة، ومنها صورة زوجاته وأبنائه، وأثناء لحظات التأمل الخاصة بحياته مثل صورة باستراحته بالهرم وصورة وهو يتوضأ ويصلي وبالمتحف ما كيت رائع يشرح من خلاله كيف قامت الحرب والصعوبات التي واجهت الجيوش المصرية مثل خط بارليف والساتر الرملي، وصور له مع أهم الشخصيات العالمية أثناء توقيع إتفاقية السلام الشهيرة بمنتجع كامب ديفيد.

 

“مقبرة توت عنخ آمون”

قامت القرية ببناء نموذج للمقبرة بنفس الحجم والتصميم وكذلك نماذج لجميع القطع الأثرية التي تم اكتشافها موضوعة بنفس الترتيب الذي وجدت عليه عند اكتشاف المقبرة وتنقسم المقبرة إلي أربع غرف في الغرفة الأولى هناك ثلاثة أسرّة مغطاة بالذهب وأواني بيضاء بها أطعمة مجففة لكي يستخدمها الملك في العالم الآخر والعديد من متعلقات الملك مثل كرسي العرش. أما عن الغرفة الثانية فبها بعض الأواني الفخارية وصندوق وجد فيه أسلحة الملك ولعبة السينت الآن تتكون الغرفة الثالثة وهي غرفة الدفن من أربع مقصورات وفي هذه الغرفة تم اكتشاف المومياء موضوعة في تابوت يبلغ وزنه 110 كجم من الذهب الخالص ويطلق على الغرفة الرابعة غرفة الكنوز حيث وجد فيها بعض كنوز الملك وبعض متعلقاته وكذلك الآله أنوبيس إله التحنيط والذي كانت وظيفته حماية المقبرة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: