القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

ندوة ” دور مؤسسات المجتمع المدني فى دعم العملية التعليمية ” بإعلام بالسويس

106

 

كتب / أشرف الجمال 

المجتمع المدني أحد أهم الركائز الأساسية لرؤية مصر ٢٠٣٠ ولمحور التنمية المستدامة والشاملة التى تعتمد عليها الدولة المصرية الجديدة والحديثة والرقمية، ولأن القطاع المدنى على مستوى العالم المتقدم هو الشريك الأساسى فى النهضة الشاملة القائمة على العطاء الخيرى والإنساني غير الهادف للربح وفى إطار محور المشاركة المجتمعية للهيئة العامة للإستعلامات نظم مركز النيل للإعلام بالسويس برئاسة ا.ماجدة عشماوى اليوم الأحد الموافق ١٥ يناير ندوة حول مؤسسات المجتمع المدنى فى دعم العملية التعليمية بالسويس حاضر فيها ا. فادية الصديق محمد مدير عام الشئون التنفيذية بمديرية التربية والتعليم بالسويس بهدف التعرف على دور المجتمع المدني للنهوض بالتعليم بالسويس ودور المشاركة المجتمعية للجمعيات الأهلية بمدارس السويس بحضور مديريات الخدمة العامة والإجتماعية والتربية والتعليم والتضامن الإجتماعى والشئون الصحية والإتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية .

— وفى كلمتها الإفتتاحية للندوة تحدثت ا. ماجدة عشماوى حول دور مؤسسات المجتمع المدنى فى دعم مؤسسات الدولة المختلفة وفقا لرؤية القيادة السياسية التى أطلقت ليكون عام ٢٠٢٢ عام المجتمع المدنى ودور المجتمع المدنى وكيفية تحقيق أهداف التنمية المستدامة حيث أن المجتمع المدنى هو مجتمع خيرى ويمثل إلتزامًا أخلاقيا تجاه المجتمع كنوع من الإعتراف بالفضل للوطن ورد الجميل آلية من قبل أبنائه الراغبين فى التطوع .

— وقد تحدثت ا. فادية على أن المجتمع المصرى لا يستطيع أن يقف بعيدًا عن دائرة التأثير بما يدور حوله من تقدم فى المجالات كافة والإستعداد لكل ما هو قادم إستعدادًا واعيًا ومدروسًا ومنظمًا على الركيزة الأساسية وهى بناء واحد هو الإنسان المصرى كما أكدت على أن فى مجال التربية والتعليم هى فى أمس الحاجة إلى مؤسسات مستقلة تساهم وتتكامل مع المؤسسات الحكومية والجهات المعنية بالتعليم وتؤدى دور فى الدعم والمساندة من أجل المساهمة فى مسيرة التنميه بهذا القطاع الحيوي

— وأشارت فادية إلى أن جميع المؤسسات تعمل وفقًا لرؤية تكاميلية لتحقيق السياسة العامة للدولة وفقًا لرؤية مصر ٢٠٣٠ وأشارت إلى المبادرات المجتمعية من الجمعيات الأهلية النشطة بالسويس مع إدارة الجمعيات بالتربية والتعليم منها مبادرات لتأهيل الشباب لسوق العمل لطلبة المدارس الفنية والتجارية وتشجيع الشباب للمشروعات الصغيرة من خلال الجمعية المصرية لشباب الأعمال وتدريب الشباب فى المصانع وإكسابهم مهارات حياتية وهناك العديد من الجمعيات قامت بتنفيذ العديد من الأنشطة المختلفة لدعم العملية التعليمية بالسويس.

قد يعجبك ايضا
تعليقات