القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

العناية بالنفس (4) ماديا

169

كتبت رانده حسن
أختصاصى نفسي

كل إنسان عاقل ذكر /أم أنثى لديه أمور مادية تخصه وحده أو مع الآخرين .
سواء كانت من دخله، عمله، وظيفته ،أو كانت ميراث، أو من معاش … وهكذا أمور يتحصل الإنسان على الدخل المادي
وقد يتمثل فى أصول عقارية أو بنكية له منها عائد أو أموال سائلة فى الأماكن المخصصة (البنوك _الشهادات الاستثمارية _البريد …).
وعلى كل إنسان لديه أمور مادية يجب عليه المحافظة عليها بل عليه أيضا تنميتها، وزيادتها إن استطاع .
وذلك من خلال عمل ميزانية _خطة لإدارة الأموال وكيفية إنفاقها وما هي الأمور الهامة فى حياته والأقل أهمية وهكذا.،
هذه الميزانية ممكن أن تكون أسبوعية، أو شهرية أو نصف سنوية أو سنوية كل إنسان حسب مقدرته وحسب إنفاقه وميزانيته.
إن الحياة اليومية يتخللها الكثير من الفواتير وكلها تتعلق بالإنسان واستخدامه (فواتير الكهرباء، الماء ،التليفون، الغاز ….) وهكذا فواتير وأيضا توجد فواتير مرضية (الروشتة) التى يكتبها الطبيب، أمور دراسية، أو أمور حياتية وهناك فواتير مفاجئة _تصليحات مثلا_ هنا الإنسان يجد نفسه أمام فواتير ويجب عليه سدادها والعمل على سدادها .
وهنا يجب أن يقف الإنسان مع نفسه فى الإدخار، ولماذا ؟! لأنه قد يأتي يوما تتأزم معه الأمور المادية ومن خلال إدخاره يستطيع تسيير وتسهيل أموره، كل حسب إدخاره وحسب مايستطيع .
وفى خضم هذه المسؤلية الملقاه على عاتق الجميع، نجد أنه يجب أن يكون هناك جزء مستقطع للترفيه، فالإنسان من حقه أن يغير من حياته ولو بسيطا حتى ينشط ويجدد من حياته وروتينه اليومي أو الاسبوعي الشهرى أو حتى السنوي
فنجد بعض الأشخاص يقومون بتخصيص جزء من الدخل للترفيه والتسلية والشعور بالسعادة والضحك والمرح لهم ولمن حولهم .

قد يعجبك ايضا
تعليقات