القاهرية
العالم بين يديك

أحمد محرز.. الفنان الهاوي بطل فيلم “عودة الابن الضال”

0 46

تقرير – رانيا فتحي
الفنان الهاوي أحمد محرز المثقف العاشق للفن وبطل فيلم “عودة الابن الضال” يعد واحدا من الفنانين الذين تركوا أثرا بارزا في السينما المصرية رغم قلة مشاركاته، حيث لم يشارك طوال حياته إلا في 5 أفلام روائية فقط، وكان الفيلم الأول هو “الأقدار الدامية” الذي يعد أول أفلام المخرج خيري بشارة، وبدأ تصويره في سنة 1976، ولكن قابلته عدة صعوبات إنتاجية تسببت في عرقلة التصوير وتأجيل عرضه حتى تم عرضه في سنة 1982، وذلك الفيلم كان إنتاجا مصريا جزائريا مشتركا، وقد أعد الفيلم وكتب له السيناريو والحوار علي محرز شقيق الفنان أحمد محرز عن رواية “الحداد يليق بإلكترا” التي كتبها يوجين أونيل.
والفيلم الثاني هو “عودة الابن الضال” الذي يعد أشهر أعمال الفنان أحمد محرز، وهذا الفيلم من إنتاج سنة 1976 ومن إخراج المخرج يوسف شاهين، وهو أيضا إنتاج مصري جزائري مشترك، والفيلم الثالث “إسكندرية ليه” إنتاج سنة 1979، وقد قام أحمد محرز بالعمل كمساعد إخراج للمخرج يوسف شاهين في هذا الفيلم بجانب التمثيل، والفيلم الرابع “حدوتة مصرية” من إنتاج سنة 1982، وعمل فيه أيضا كمساعد إخراج للمخرج يوسف شاهين بجانب التمثيل، والفيلم الخامس “سكوت هنصور” والذي يعد آخر الأعمال السينمائية للفنان أحمد محرز، والفيلم من إنتاج سنة 2001 وأخرجه يوسف شاهين، وبالإضافة إلى تلك الأفلام الخمسة شارك محرز في بطولة الفيلم الوثائقي البريطاني “موت أميرة” الذي تم إنتاجه في سنة 1980، وشارك معه في بطولته من مصر كل من سوسن بدر ومحمد توفيق وسمير صبري وأخرجه المخرج والمنتج والمؤلف الإنجليزي أنتوني توماس.
والغريب أن معظم المواقع والصفحات ووسائل الإعلام تشير إلى أن الفنان أحمد محرز جزائري الأصل، مع أنه مصري من عائلة مصرية أصيلة واسمه كاملا هو أحمد إسماعيل محرز، وكان والده إسماعيل محرز واحدا من أكبر الأطباء المصريين في زمانه، بل وكان أحد أطباء العائلة المالكة قبل الثورة، ووالدته شريفة هانم تعد واحدة من رائدات الحركة النسائية في مصر، وشقيقه علي محرز كان يعمل في مجال الصحافة وتوفي في حريق نشب في فيلا العائلة بالزمالك، وقد تم عرض الفيلا للبيع وبنيت محلها عمارة سكنية.
والفنان أحمد محرز عاش حياته محبا للفن، وكان يمارسه هاويا دون احتراف رغم موهبته الكبيرة التي شهد له بها الكثيرون، ففي خلال عمره الفني الذي بلغ 25 سنة لم يشارك إلا في بطولة 5 أفلام سينمائية مصرية فقط، وكانت وفاته في يوم 21 يوليو سنة 2008 ولم يكن قد أكمل 59 سنة، والعجيب أن المخرج يوسف شاهين الذي كان يشركه في أعماله قد لحق به وتوفي بعده بستة أيام فقط وتحديدا في يوم 27 يوليو سنة 2008.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: