القاهرية
العالم بين يديك

الرجل الخبيث وكيفية التعامل معه

0 40

نهال يونس

يولَد الإنسان وبذرة الخير مزروعة داخله؛ وذلك لأنَّ فطرة الإنسان هي الفطرة السليمة التي لا تشوبها شائبة، وإنَّ كل الصفات الإنسانية السيئة هي صفات مكتسبة نتيجة عوامل عديدة، ولأنَّنا لا نعيش في المدينة الفاضلة وهذا أمر مفروغ منه، علينا أن نتوقع في كل لحظة مصادفة أشخاص سيئين لا يتمنون الخير لنا.

ويحاولون تحقيق مصالحهم على حساب مصالحنا وتحقيق نجاحهم من خلال المساهمة بشكل أو بآخر بفشلنا أو استغلاله على الأقل.
الرجل الخبيث واحد من هؤلاء الأشخاص الذين يسببون الأذى لنا، وعلينا توخي الحذر عند التعامل معهم، والعمل على اكتشافهم بسرعة في أي وسط جديد علينا الوجود فيه.

من هو الرجل الخبيث؟

يمكننا تعريف الرجل الخبيث بأنَّه الشخص الذي يضع نفسه ومصالحه في المرتبة الأولى دائماً، وفي سبيل تحقيق ذلك لا يتردد بالقيام بالعديد من التصرفات المؤذية للآخرين كنقل الكلام أو تقصُّد إفشاء سر ما لهدف معين في باله والتملص بعدها من المسؤولية بالكلام المنمَّق والاعتذارات، وليس لديه أي ضوابط أخلاقية فقد يستغل وقوع أحد زملائه بأزمة ما لاستغلاله والصعود على أكتافه.

صفات الرجل الخبيث:

وجود الرجل الخبيث في حياتك يسبب لك الكثير من المشكلات ويجعل حياتك مليئة بالقلق والتوتر طوال الوقت، فقد تنخدع ببعض الأشخاص وتستمر بالتعامل معهم فترة من الزمن قبل اكتشافك أنَّه شخص خبيث.
فيما يأتي سنذكر مجموعة من الصفات التي يتمتع بها الشخص الخبيث والتي تساعدك على كشف أمره وتجنبه بأسرع وقت وقبل إدخاله إلى حياتك:

1. الحسد:

لا يستطيع الرجل الخبيث رؤية غيره سعيداً أو ناجحاً أو محبوباً، ويتمنى زوال أيَّة نعمة يتمتع أحد بها؛ ولذلك يعمل المستحيل لإزعاجه والتسبب بالمشكلات له مع المحيطين وخاصةً رؤساء العمل إن كان الشخص الخبيث زميلاً في مكان العمل.

2. الكره والحقد:

لا يمكن أبداً للرجل الخبيث أن يحب غيره بصدق ولا يمكن أبداً أن يتحدث عن غيره بالخير أو ذكر أفعال حسنة لشخص ما إلا إذا كان قاصداً من ذلك إزعاج شخص آخر، ولا يستطيع رؤية الأشياء الحسنة في الآخرين؛ إنَّما يبحث دائماً عن العيوب والأخطاء للحديث عنها، ولأنَّه حقود لن يبادر أبداً بصلح ولن يسامح مهما كانت الظروف.

3. النظرة السلبية:

لا يتمكن الرجل الخبيث من رؤية الجانب الإيجابي في أي شخص أو حادثة أو تصرُّف؛ بل يميل دائماً لتفسير الأمور تفسيراً خاطئاً وسلبياً، ويعتقد أنَّ الجميع من حوله منافقون ومخادعون ويتعامل معهم على هذا الأساس، وكما يقال الشخص الخبيث ليس محضراً للخير، فتراه عند وقوع أيَّة مشكلة أمامه يحاول تضخيمها وتكبيرها بعباراته المزعجة وتعليقاته السلبية وكلامه المسموم.

4. الفضول:

يحاول الرجل الخبيث التدخل دائماً بحياة الآخرين الشخصية ويرمي كلاماً من هنا وهناك، ويستخدم الحيل حتى يتمكن من الوصول إلى معلومة ما قد تفيده ليستخدمها لمصلحته دون أي اكتراث بمشاعر غيره وبالأذى الذي يمكن أن تسببه تصرفات كهذه على الناس وعلى حياتهم.

5. الأنانية:

تصرفات الرجل الخبيث تدل على أنَّه لا يهتم إلا بنفسه وبمصالحه لأنَّه أناني ولا يكترث إلا بنفسه وبمشاعره، حتى إنَّه يفرح لوقوع الناس في مشكلات صعبة وينتهز كل فرصة متاحة لتحويل مشكلات غيره ومشاعرهم وأشكالهم إلى نكات.

6. تمثيل دور الضحية:

لأنَّه رجل خبيث فهو يعمل على إقناع من حوله بأنَّه مظلوم وأنَّه يتلقى الأذى بصبر وأنَّ الآخرين هم الظالمون الذي لا يتوقفون عن إزعاجه وإيذائه.

7. التملص من المسؤولية:

في حال حدوث أمر طارئ في مكان العمل أو حتى ضمن العائلة يحاول التملص من مسؤولياته بالخداع والحيل.

8. التقليل من احترام الآخرين:

الرجل الخبيث يحاول دائماً تصدير تعليقاته السيئة والمسيئة على صورة إضفاء جو من المرح على الجلسة، والحقيقة أنَّ هذا ليس المقصد أبداً وأنَّ ما يفعله يسبب الكثير من الأذى لغيره ويؤثر تأثيراً سلبياً في نفسيته وتقبله لذاته، وقد تذهب الأمور أبعد من ذلك إذا كان الشخص هشاً وضعيف النفس فينعزل ويبتعد عن الناس.

9. قلة الوفاء:

لا يمكنك أبداً الوثوق بشخص خبيث مهما كانت علاقتك به قوية؛ لأنَّه وببساطة قد يستخدم حياتك الخاصة وأسرارك عندما تسنح له الفرصة لخدمة مصالحه، ولن يتوانى أبداً عن فضحك إذا تتطلب مصلحته فعل ذلك.

10. الخداع:

إضافةً إلى تلك الصفات فالرجل الخبيث غشاش ومعدوم الأخلاق وقاسي القلب، ولا يرد الإحسان بمثله.
شاهد بالفديو: كيف تتعامل مع الشخصية السامة؟

كيفية التعامل مع الرجل الخبيث:

بدايةً وقبل الحديث عن طرائق التعامل مع الرجل الخبيث، فإذا كنت من الأشخاص الذين يمتلكون ثقة عالية بالنفس ولا تهتم كثيراً لرأي الناس وأحاديثهم ورأيهم بك، فأنت لا تحتاج أبداً إلى التعامل مع هذا الشخص، ويمكنك مباشرةً قطع علاقتك به وتحمُّل ما سيترتب على الموضوع من ثرثرة وتشويه لصورتك بالتجاهل وعدم الرد.
كن واثقاً لا يصح إلا الصحيح وخاصة عند التعامل مع هؤلاء الأشخاص؛ لأنَّ المحيط الاجتماعي الذي يحيط بهم سيكشفهم في نهاية المطاف ويدرك أنَّك كنت على حق بقطعك العلاقة معهم؛ لأنَّ الاستمرار بالعلاقة مع مثل هؤلاء الأشخاص لن يجلب إلا الظلم والوقوع بالمشكلات، ولا يوجد أحد منا مضطر إلى تقديم كل شيء، وفي المقابل إن احتاج شيئاً تجد الطرف الآخر يتملص ويتهرب ولا يقدم أيَّة مساعدة.
في حال لم تكن قادراً على قطع العلاقة بشكل كلي لأنَّ الشخص الخبيث أحد أقربائك أو أحد زملائك بالقسم، إليك بعض النصائح المفيدة لتحسن التعامل مع هذه النوعية من الأشخاص:

تعرَّف إلى الناس المحيطين به واجعل علاقتك بهم قوية، ودعهم يتعرفون إليك جيداً وإلى صفاتك وطريقة تفكيرك، ودعهم يدركون نبل أخلاقك، ومهما اشتدت الظروف اضبط نفسك ولا تتكلم بالسوء عنه، واشرح الأمر ودافع عن نفسك دون أن تخطئ بحق أحد، ودع الجميع يقارنون بينك وبينه، وبذلك لن تكون لديه القدرة على التأثير بهم وتشويه صورتك أمامهم في حال تكلَّم بالسوء عنك أو حاول تشويه صورتك وطعنك بما ليس فيك.

لا تسمح له بجرك إلى طريقته وأسلوبه، وواجه خبثه بالصدق والوضوح حتى لا يعثر أبداً على طريقة للوصول إلى غايته، وأغلق جميع الأبواب بوجهه ولا تستجب لنقاشاته التي لا طائل منها ولا هدف إلا إيقاعك بشباكه وإيجاد مستمسك عليك للتظلُّم والادعاء أمام الناس بأنَّك المخطئ.

انتبه لتصرفاته دائماً وكن حذراً فيما تقول أو تفعل أمامه، وحاول أن تفهم أسلوبه وتدرك ما يجول في ذهنه من خلال مراقبتك لتحركاته وتعابير وجهه، واسبقه بخطوة دائماً، وبقليل من الفطنة والذكاء يمكنك فعل ذلك لأنَّ حيله مكررة وطريقته ستصبح مكشوفة أمامك.

تعرَّف إلى نقاط القوة لديه حتى تتجنبها وتبتعد عنها فقد يكون متحدثاً ماهراً أو شخصاً لعوباً، يتحايل بالكلمات ويستخدم المشاعر والعواطف ليظهر شخصاً مظلوماً وهذا يحتم عليك الابتعاد عن أي نقاش معه لأنَّه سيغلبك ويظهرك أمام الناس كأنَّك الظالم وهو المظلوم، وكما عرفت نقاط قوَّته لتتجنبها عليك أن تعرف نقاط ضعفه حتى تستغلها لمصلحتك وتجعلها سلاحاً في وجهه تشهره عندما يحاول النيل منك.

اترك مسافة أمان بينك وبين الشخص الخبيث في حال كان زميلك في العمل، وعند العودة إلى المنزل تخلَّص من كل الأفكار والمخاوف التي يسببها وجوده في حياتك، ولا تسمح له أن يعكر عليك حياتك أينما ذهبت، وفي حال كان لديكما مهام مشتركة بينكما، يجب العمل على إنجازها بأسرع وقت لتجنب الاحتكاك المباشر معه.

لا تجامل الشخص الخبيث ولا توافقه على كلامه السيئ ولا تشاركه في ثرثرته للتخلص منه؛ بل يجب عليك أن تصدَّه بلطف وتضع حداً لسلوكاته السيئة.

لا تحاول أبداً تغييره، ولا تنهك نفسك بمحاولات كهذه لأنَّها في الحقيقة محاولات فاشلة لن تجلب لك إلا الأذى والخذلان، وخاصةً إن كنت جاداً وصادقاً في محاولاتك تلك.

بعد تعرُّفنا إلى صفات الرجل الخبيث وطرائق التعامل معه قد يخطر في بالنا أن نسأل ما هو الحل المتاح أمامنا إذا كانت العلاقة التي تربطنا بهذا النوع من الأشخاص قريبة جداً لدرجة لا يمكن قطعها أو تجاهلها أو التملص منها؟ وماذا لو كان أحد الزوجين خبيثاً؟
في الحقيقة يُعَدُّ الزواج بشخص خبيث مشكلة حقيقية، وقد يهدد هذا الأمر استقرار العلاقة الزوجية؛ وهذا ما يدفعنا دائماً للتأكيد على ضرورة التأني قبل اتخاذ قرار مثل الزواج، وأخذ الوقت الكافي للتعرف جيداً إلى الشريك الذي سيكمل حياته معنا.
في حال اقتضت الظروف الزواج بشخص خبيث فالحل سيكون بالصراحة دائماً وتجنب الكذب وعدم مسايرة الشريك الخبيث بأخطائه؛ بل يجب ذكرها أمامه وخوض نقاشات طويلة في محاولة إيجاد حل، وقد يكون الصبر أحد الحلول أيضاً، لكن لا نقصد هنا الصبر على الأذى الذي قد يتلقاه أحد الشريكين من شريكه الخبيث؛ بل الصبر حتى يتم إيجاد حل جذري للمشكلة، ففي النهاية وعندما تستنفد كل الحلول الأخرى قد يكون الانفصال حلاً؛ لأنَّ استمرار العلاقة هذه لن يثمر إلا الأذى، فالشخص الخبيث بتصرفاته وسلوكياته السيئة

قد تكون من المحظوظين إن لم تصادف حتى الآن شخصاً خبيثاً في حياتك، لكن هذا لا يعني أنَّك لن تصادفهم أبداً؛ لذلك كان من الهام أن تعرف أكثر عن هذا النوع من الشخصيات المنتشرة بكثرة في المجتمع حتى تتمكن من التعامل معهم بالطريقة الصحيحة، وحتى تتجنب الأذى المحتمل أن يصيبك بسبب أفعالهم وتصرفاتهم السيئة، ولتكون قادراً على وضع حدٍّ لهم ومنعهم من جرِّك إلى مكان لا تريده ولا يشبهك

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: