القاهرية
العالم بين يديك

كولومبيا تشن هجوما ضد تهريب المخدرات عبر الحدود

0 60

د. إيمان بشير ابوكبدة

أعلنت الحكومة الكولومبية أنها سترسل 400 جندي لمكافحة تهريب المخدرات على الحدود مع بيرو والبرازيل والإكوادور، بالنظر إلى زيادة جرائم القتل والتهجير الداخلي في الأشهر الأخيرة

دعا الرئيس الكولومبي، جوستافو بيترو. إلى عقد اجتماع مع مسؤولي القوات المسلحة، بعد الاشتباكات الأخيرة بين الجماعات المسلحة، والتي تسببت في مقتل 18 شخصا وأكثر من 12 عائلة نازحة في محافظة بوتومايو، جنوب غرب البلاد على الحدود مع الإكوادور وبيرو.

ودارت الاشتباكات بين جبهة “كارولينا راميريز”، وهي فصيل انفصالي تابع لجماعة حرب العصابات السابقة التابعة للقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، ضد جماعة مسلحة أخرى هي “كوماندوس دي لا فرونتيرا”.

تنتمي جبهة “كارولينا راميريز” إلى أكبر فصيل انسحب من اتفاق السلام الذي نزع سلاح فارك عام 2017، بحسب الصحف المحلية.

وأشار بوغوتا إلى أن الجماعتين تقاتلان للسيطرة على طرق تهريب المخدرات في الغابات بين كولومبيا والإكوادور.

كما اتصلت الحكومة بالسلطات في بنما وفنزويلا حيث تنشط عصابة المخدرات الكولومبية “عشيرة الخليج” وجماعة حرب العصابات الكولومبية جيش التحرير الوطني (ELN) على التوالي.

وجيش التحرير الوطني الذي يعتبر آخر مجموعة حرب عصابات كولومبية نشطة ، استأنفت حكومة بترو محادثات السلام في كراكاس في 21 نوفمبر، بعد تعليق المحادثات في عام 2019.

عند توليه منصبه في أوائل أغسطس صرح بترو أن “الوقت لعقد اتفاقية دولية جديدة تقبل أن الحرب على المخدرات قد فشلت” قد حان، دافعا عن “سياسة قوية لمنع الاستهلاك” في الدول المتقدمة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: