القاهرية
العالم بين يديك

هدية لنفسي من كتاب A Gift To Myself

0 77

ترجمة : فاطمة سليم

 

مع ترجمة لكتاب To Myself للكاتب Charles L Whitfield

 

علي الرغم مما تم ذكره منذ القدم فقد تمت الاشارة الي مفهوم الطفل الداخلي والكلام عنه كثيرا في الاونة الأخيرة فهو حقا أصبح مركز العلاج الأساسي والاتجاه للطفل البالغ تحديدا من عائلات مضطربة لأنه أكثربكثير من مجرد استعارة .

فهل هذا حقيقة ؟

من أنا؟

المزيد من المشاركات

ان الطفل الداخلي لدينا هو مانكون عليه حقا,وما  يحيي بداخلنا وينشط ويبدع ويتحقق …فاننا بعد ازالة جميع الأقنعة والزيف والحصار والسطحية من الذى كنا نعتقد أننا نكون عليه وبعد ازالة الذى أصبحنا عليه لكي نحافظ علي بقائنا فان الذى يبقي لدينا هو ذاتنا الحقيقية وطفلنا الداخلي الحقيقي,ولكن لكي نحافظ علي بقائنا أثناء طفولتنا الصعبة ,وبالنسبة لبعض الأشخاص الذين كان لديهم طفولة ومراهقة ذات صعوبات مختلفة يسعي الطفل الداخلي لديهم للاختباء لأن الألم والارتباك يكون كبير جدا بالنسبة له .

وعلي الرغم من اختباء الطفل الداخلي لدينا فانه لن يموت أبدا فهو مازال دائما هناك منتظر خروج رأسه الصغير للحياة أحيانا مع عيون كبيرة وغالبا بقلب مفتوح .

فهو يريد أن يشعر بالوجود ويبدع ويتطور ويريد أن يشعر بالاتصال وأن يكون جزء من الحياة والعالم والكون.. واننا عندما نكتشف ونتذكر جوهر حياتنا نبدأ رحلة ومغامرة العلاج الخاصة بنا .

 

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: