القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

مصنع إنتاج الألواح الخشبية لأول مرة وعلى أرض إدكو بمحافظة البحيرة

234

تقرير /د محمد الغزالي

مصنع إنتاج الألواح الخشبية بإدكو لإنتاج الألواح الخشبية MDF متوسطة الكثافة من قش الأرز.

المشروع يعد الأول من نوعه في أفريقيا والشرق الأوسط بتكلفة إجمالية 4.5 مليار جنية، وهو يسهم فى خفض نسبة الإنبعاثات الكربونية، وسد إحتياجات السوق المحلي المتزايدة من إنتاج الألواح الخشبية.
بالتزامن مع مؤتمر تغير المناخ “COP27″، المقرر إنعقاده بشرم الشيخ نوفمبر القادم والجهود الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في سياق تنفيذ رؤية مصر ٢٠٣٠ من خلال الحفاظ على البيئة لتحسين نوعية الحياة ومراعاة حقوق الأجيال القادمة، وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠.

تشهد محافظة البحيرة تنفيذ مشروع مصنع إنتاج الألواح الخشبية بإدكو لإنتاج الألواح الخشبية MDF متوسطة الكثافة من قش الأرز بتكلفة إجمالية ٤.٥ مليار جنية وهو يسهم فى خفض نسبة الإنبعاثات الكربونية، وسد إحتياجات السوق المحلى المتزايدة من إنتاج الألواح الخشبية.

حيث تم الإنتهاء بنسبة ٩٠ ٪ من المصنع ويعد المشروع هو الأول من نوعه في إفريقيا والشرق الأوسط والثاني عالمياً بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وتقدر تكلفته الإجمالية ٤ مليار و٥٠٠ مليون جنية، ويقام وفقاً لأحدث المواصفات الأوروبية والتكنولوجيا العالمية.

ويعمل المشروع بطاقة إنتاجية تصل إلى ٢.٥ ألف متر مكعب ألواح خشبية سنوياً ويعتمد على كمية ٢٤٥ ألف طن سنوياً من قش الأرز كمادة خام.

ويهدف المشروع إلى تحقيق أقصى إستفادة من قش الأرز وإستغلاله بشكل كبير بتصنيعه بطرق علمية متطورة بدلاً من حرق قش الأرز للقضاء نهائياً على ظاهرة السحابة السوداء والإضرار بالبيئة الناجمة عنه وتحقيق مردود وعائد إقتصادي جيد للمزارعين.

كما يسهم المشروع في خفض نسبة الإنبعاثات الكربونية، وسد إحتياجات السوق المحلى المتزايدة من إنتاج الألواح الخشبية MDF، وكذلك دعم وتشجيع قيام الصناعات التكميلية في الأثاث المنزلي والديكورات والمطابخ وغيرها وتوفير فرص العمل المباشرة والغير مباشرة لأبناء المحافظة.

يأتي ذلك في اطار جهود الدولة لإعادة تدوير المخلفات الزراعية وخاصة قش الأرز وإهتمامها بالمشروعات البيئية لمجابهة ظاهرة السحابة السوداء والتلوث البيئي الناتج عن حرق كميات كبيرة من قش الأرز.

حيث يعد المشروع أحد الحلول الفاعلة التي تطبقها وزارة البترول لدعم جهود الدولة في تحويل قش الأزر من أحد التحديات البيئية نتيجة حرقه، إلى فرصة للإستغلال الإقتصادي وتحقيق قيمة مضافة من خلال تصنيعه بطرق متطورة لتوفير منتجات ذات عائد إقتصادي متميز ويتزايد عليها الطلب محلياً، وهو ما يعمل هذا المشروع على تحقيقه.

قد يعجبك ايضا
تعليقات