القاهرية
العالم بين يديك

أوكرانيا تستعيد ليمان في دونيتسك

0 56

 

د. إيمان بشير ابوكبدة

تخلت روسيا عن معقل رئيسي في شرق أوكرانيا المحتلة، مدينة ليمان في دونيتسك، التي تعتبر مركزا حاسما للسيطرة على المنطقة وغزاها الروس في يوليو الماضي فقط. إنها هزيمة ساحقة تأتي بعد يوم واحد فقط من توقيع الرئيس فلاديمير بوتين على ضم أربع مناطق (بما في ذلك دونيتسك) تحت سيطرة قواته، بعد الاستفتاءات التي نظمت في نفس المناطق، وهو الفعل الذي أدانه بالإجماع كييف والغرب.

أخبار الصراع
وكانت وزارة الدفاع الروسية نفسها هي التي أكدت انسحاب قواتها من المدينة، بينما زعمت مقتل 200 جندي أوكراني وتدمير 14 عربة مصفحة خلال الـ24 ساعة الماضية. واعترف “بسبب التهديد بالتطويق، انسحبت قوات الحلفاء من مستوطنة كراسني ليمان على أسس أكثر مواتاة. وعلى الرغم من الخسائر التي تكبدتها، ومع تفوق كبير في القوات والوسائل، يواصل العدو هجومه”. وأنهى البيان ساعات من الصمت الرسمي من جانب موسكو، بعد أن زعمت أوكرانيا في البداية أنها حاصرت آلاف القوات الروسية في المنطقة ثم أن قواتها كانت داخل برج ليمان.

ولم يشر بيان وزارة الدفاع الروسية إلى تطويق قواتها، في انحراف حاد عن الرواية الأوكرانية للأحداث. أعلن سيرهي شيريفاتي، المتحدث باسم القوات الشرقية الأوكرانية، قبل ساعات قليلة، أن “التجمع الروسي في منطقة ليمان محاصر”، مشيرا إلى أن موسكو لديها حوالي 5000 جندي في المدينة. كما أكد في وقت متأخر من بعد الظهر أن عسكريين من كييف دخلوا. وقال “نحن في ليمان بالفعل ولكن هناك معارك”. قام جنديان أوكرانيان مبتسمان بتسجيل العلم الوطني باللونين الأصفر والأزرق على لافتة الترحيب “ليمان”.

دفعت خسارة المعقل رمضان قديروف، زعيم المنطقة الجنوبية من الشيشان الذي يصف نفسه بأنه جندي بوتين، إلى المطالبة باستخدام أسلحة نووية منخفضة الكثافة لتجنب حدوث هزائم في المستقبل. وكتب قديروف في تلغرام “في رأيي الشخصي، ينبغي اتخاذ المزيد من الإجراءات الصارمة، حتى إعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية واستخدام أسلحة نووية منخفضة الإمكانات”. وأشار حلفاء آخرون لبوتين، بمن فيهم الرئيس السابق دميتري ميدفيديف، إلى أن روسيا قد تضطر إلى اللجوء إلى الأسلحة النووية، لكن نداء قديروف كان الأكثر إلحاحا وصراحة. قال بوتين الأسبوع الماضي إنه لم يكن يخادع عندما ادعى أنه مستعد للدفاع عن “وحدة الأراضي”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: