القاهرية
العالم بين يديك

العناية بالبشرة العكسية

0 62

د. إيمان بشير ابوكبدة

العناية بالبشرة العكسية، روتين شائع بالفعل على الشبكات الاجتماعية، وهو يتألف من تغيير الترتيب الذي تقوم بتطبيق منتجاتك به بالكامل.

العناية بالبشرة العكسية: ما هو وكيفية تنفيذه

تقترح هذه التقنية الاستخدام العكسي لمنتجات العناية بالوجه. بعكس ترتيب النظافة وهذه الخطوات الثلاث ضرورية.

1. ترطيب بالكريم
دهن طبقة من المرطب على الوجه حتى تشكل قناع. من الأفضل اختيار مرطب يحتوى على واقي من الشمس، أو وضع واقي أولا بعد ذلك الكريم، لأن الأشعة فوق البنفسجية هي مادة قوية لتجفيف البشرة. يجب أن يتناسب قوام المادة مع نوع بشرتك والمناخ الحالي.

2. وضع التونر
بمجرد امتصاص الكريم، ننتقل إلى التونر. هذا النظام له فوائد متعددة، بما في ذلك إزالة الشوائب والخلايا الميتة، فضلا عن لمسة إضافية من الترطيب.

المزيد من المشاركات

3. إعادة ترطيب
الإجراء الأخير هو تكرار المرطب ولكن على الخدين. يختار بعض الأشخاص المرطبات، حيث يتمتعون بخصوصية دمج سطح الجلد واستعادة الطبقة الحمضية للجلد. تذكري وضع كريم واقي من الشمس قبل الاستمرار في وضع المكياج.

آثار العناية العكسية على البشرة
هذا نوع من العناية ليس مناسب لجميع أنواع البشرة. هو الأنسب للبشرة الجافة التي غالبا ما تتعرض للجفاف الشديد في الشتاء.

ملاحظة مهمة
هذه التقنية لم يتم دعمها من قبل البحث العلمي أو أطباء الأمراض الجلدية.

ولا يوجد حاليا أي دليل على فوائد العناية العكسية للبشرة.
لذلك من الضروري معرفة نوع البشرة ومكونات مستحضرات التجميل.

تحتاج إلى عدم تجربة أي تقنية جديدة على بشرتك قبل استشارة طبيب الجلدية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: