القاهرية
العالم بين يديك

كُن صديق السوء لابنك

0 103

إبراهيم ناجي

لا تُصدم من العنوان.. أتصور أن معظمنا يعلم أن أخطر وأهم مرحلة يمر بيها أي شخص هي مرحلة المراهقة لأنها مرحله تشكيل الشخصية، وعادة تبدأ من سن 12 سنة وتستمر إلى سن 18 سنة.
وبعيدا عن كلام كتب التربية الكلاسيكية والقواعد المحفوظة في فن التعامل مع الأبناء ساخبرك على أسلوب ثوري مبتكر … {خليك صديق السوء لابنك}.
القاعده الشهيرة في علم النفس تقول: أن كل ما هو ممنوع مرغوب وأن النفس البشرية تميل بطبيعتها للتمرد وكسر القيود
والمراهق بيحتاج لعنصرين مهمين لاكتمال تكوين شخصيته؛ صديق يثق فيه ومثل أعلى يتبعه وأنه في تلك المرحلة يحاول إلغاء تأثير وسيطرة الأب والأم عليه و يهمش دورهم في حياته بكل السبل ذكاء الأب والأم أنهم يتحولوا من دورهم التقليدي ويلعبوا دور هذا الصديق وتلك القدوه أنجح في الدور الجديد… أرجوك ما تأخذ دور الصديق المفكر المثالي وغير هذه الاستراتيجية والعب دور صديق السوء لأنه هو فعلا الشخص الذي يخترق عقل وقلب ابنك، وينال إعجابه وثقته، ولا نقصد أن تجعله ينحرف لكن كُن مثل التطعيم الذي لا يعلم هو جرعة صغيرة جدا من الفيروس بحيث أنها تكسب الجسم مناعة من الفيروس الأصلي بشكل أبسط، أعمل مع ابنك الحاجات الني تعلم أنها خطأ لكن اعملها بعقل وبالمقدار الذي لا يسبب ضرر، وعلى سبيل المثال: خليه يزوغ يوم من المدرسة وانتظره واخرج معه إلى سنيما وقضوا اليوم بدون علم أحد، إذا فعل كارثة وقصها عليك خليك في ضهره سانده يعدي الموقف وفهمه بعد ذلك خطأه،عرف ابنك أنه يقدر يغلط ويعترف لك وأنت ستتفهم وأنك سنده وصاحبه.
الخلاصة؛ اجعل ابنك يحبك ويثق بك وبقرراتك تجاهه، وتقبلك لأخطائه دون أن تكون المحقق، أو القاضي، أو الواعظ الديني، اجعل ابنك يطيعك حبا فيك وخوفا على زعلك، وليس خوفا من فضلك منه أو حبا في المكاسب
انزل لمستواه، اسمعه واسمع أغانيه المفضلة
شاركه اهتمامه و ميوله، ليحمي لك لأنك الأمان له والسند.

المزيد من المشاركات

تحصين الأبناء

عيد حب للأطفال

حزن الأبناء

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: