القاهرية
العالم بين يديك

كيفية مواجهة الخريف

0 59

 

د. إيمان بشير ابوكبدة 

 

عندما يحل الخريف، يكون من سهل الإصابة بالصداع النصفي ويرجع ذلك إلى عدم الاستقرار المناخي والتغير في الضوء الذي يفضله ميل الشمس والانخفاض التدريجي في ساعات الضوء.

 

كل هذه العناصر، إلى جانب الضغط الحتمي الذي يأتي مع شهور مثل سبتمبر وأكتوبر، تمارس تأثيرا مزعزعا للاستقرار على الشبكات العصبية.

 

هناك بعض العادات الجيدة للتعامل مع الخريف والمشاكل التي يسببها تغيير الموسم.

 

– شرب شاي الأعشاب

غير معرف

الخطوة الأولى في الاعتناء بالرفاهية و الصحة هي أن محافظة على رطوبة الجسم. أفضل طريقة للقيام بذلك خلال الخريف هي شرب الكثير من شاي الأعشاب. لها منفعة مزدوجة، جسدية وعقلية، تقوي جهاز المناعة و تزيد التركيز. ينصح بشاي البابونج، أو شاي الزعتر، أو شاي إكليل الجبل.

 

– النشاط البدني

بعد فصل الصيف الحار، حيث تمنع درجات الحرارة المرتفعة جدا من القيام بأي حركات ومجهود بدني، هذا هو أفضل وقت للعودة إلى الاستمتاع بالخارج ببعض النشاط البدني. من خلال هذا النشاط، يمكن:

– تحسين الثقة بالنفس.

– استعادة الحيوية.

– استعادة الحماس.

 

– تذكر عدم إهمال الهواء النقي

في مثل هذه الأوقات، من المناسب فقط إبقاء النوافذ مغلقة خلال أبرد ساعات (خاصة عند تشغيل التدفئة). ومع ذلك، أن التركيزات، المفرطة لثاني أكسيد الكربون قد تسبب عدم الراحة، مثل: 

– صعوبة في التركيز.

– الصداع.

– النعاس.

بالإضافة إلى ذلك، في الداخل، يكون الهواء ملوثًا أكثر بخمس مرات من الهواء الطلق. لذلك من المهم تهوية الغرف كثيرا.

 

– التغذية 

يختار الكثيرون اتباع برنامج التخلص من السموم في الخريف لمحاولة التخلص من النظام الغذائي الصيفي غير المتوازن. احرص على إضافة هذه الأطعمة إلى نظامك الغذائي.  

الحبوب

البقوليات

البنجر

الفطر

البروكلي

اليقطين

الإجاص

التين المجفف

المكسرات

البطاطا

الكستناء.

كل هذا سيعطي الصحة والطاقة لمواجهة الخريف.

 

– حصول على قسط كافى من النوم

أثناء تغيير الموسم، من المفيد جدا أيضا عدم إهمال الراحة الليلية، وهي عادة تتيح لك : 

– استعادة الطاقة المفقودة خلال النهار.

– تجديد الخلايا التي تحمي الدماغ.

– يضمن الذهاب إلى الفراش مبكرا الراحة المناسبة، حيث أن الكثير من رفاهيتنا يأتي من عدد ساعات النوم.

 

– استمتع بوقتك

تعلم بعد الظهيرة قراءة كتاب، أو مشاهدة فيلم أو أحد مسلسلات التلفزيونية. 

– تضيع في الطبيعة

التواجد في الهواء الطلق يساعد في محاربة متلازمة تغيير الموسم. كما مفيد في:

– محاربة القلق والاكتئاب.

– تقوية جهاز المناعة.

– النوم بشكل أفضل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: