القاهرية
العالم بين يديك

ولد وبنت

0 28

 

كتبت/ رانده حسن

اختصاصي نفسي

يوجد الكثير من المجتمعات سواء العربية أو الأجنبية.. ونتحدث عن المجتمع العربى الذى نحن جزء منه ..نجد غالبية المجتمعات العربية (إلا من رحم ربى)يفضلون الولد عن البنت وتفضيل ف كل شىء للولد عن البنت وليس الأب فقط ولكن الام أيضا تشعر بأهمية الولد عن البنت …

السؤال الذى يطرح نفسه هنا ..هل لنا نحن البشر بتحديد مانريد سواء بنت أو ولد أم هى عطية الله سبحانه وتعالى

المزيد من المشاركات

لكل أب و أم افرحوا بعطية الله ورزق الله سواء ذكر أو أنثى.. قال تعالى (يرزق من يشاء) احمدوا الله حمدا طيبا كثيرا لأن هناك من يتمنى طفل يتمنى أن يشعر أنه أب / أم

اتقوا الله فب الآخرين ليس لهم يد ف عطية الله، لا تحسدوهم وتتمنوا ما فضل الله به غيركم تمنوا لهم الخير تمنوا لهم البركة والذرية الصالحة

إن عطايا الله كلها خير ولها حكمة منها لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى.

الأهم أن يقوم كل من الأب و الأم برعاية أولادهم وتربيتهم تربية صالحة برعاية صحية ونفسية واجتماعية وتعليمية وسلوكية من أحسن مايكون هنا أطالب كل أولياء الأمور كل قائم على تربية الأولاد اتقوا الله في الأولاد عاملوهم معاملة حسنة راعوهم حق رعاية اخرجوا للمجتمع أولاد متزنة نفسيا واجتماعيا علموهم الأدب والدين وحسن الخلق، علموا أولادكم الحلال والحرام قبل الغلط والعيب، علموا أولادكم أن هناك مجتمع نعيش داخله لنا حقوق وعلينا واجبات علموا أولادكم وراعوهم … لأن كل راع مسؤل ومحاسب أمام الله ع رعيته ..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: