مبادرة ف لبنان بشأن اختيار رئيسا جديدا للبلاد

0 19

 

كتب _علي البديوى

أطلقت مجموعة “نواب التغيير” في لبنان، التي تضم 15 نائبا، مبادرة رئاسية وصفتها بالإنقاذية، السبت.
وجاء في مؤتمر صحفي للنواب، عدة مطالب منها “تحويل استحقاق انتخاب رئيس جديد للبنان إلى استحقاق ينتج رئيساً يواجه التحولات الراهنة ويحافظ على استقلال لبنان داخليا وخارجيا”، وفق تعبيرهم.
“نواب التغيير” هم النواب الذين جاؤوا عقب أحداث 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019 بعد اندلاع الاحتجاجات ضد السلطة، ويطرح غالبيتهم موضوع إحداث تغيير في أداء السلطات اللبنانية على خلفية المطالب التي أعلنها الشعب خلال الاحتجاجات.
المبادرة هي الأولى من نوعها، وتأتي مع بدء المهلة الدستورية للاستحقاق الرئاسي في لبنان، وتتضمن عدة محاور؛ حيث تم تحديد مواصفات الرئيس اللبناني الذي يجب أن يكون بعيداً عن المحاور الإقليمية والصراعات الخارجية، تلبية لمطالب الشعب اللبناني.
وأشارت إلى أن نواب التغيير أعلنوا أنهم سيبدأون بالتنسيق مع الكتل النيابية الأخرى، وبعد 4 أسابيع سيحددون مرشحاً واضحاً لرئاسة الجمهورية إذا ما وجدوا مرشحاً يلبي تلك المعايير.
وقبل 10 أيام من انتهاء المهلة الدستورية والدخول في مدار الاستحقاق الرئاسي، بحيث يصبح المجلس الرئاسي منعقد، أي في 21 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، أوضح النواب أنه إذا لم يتم انتخاب رئيس الجمهورية فسيتم الضغط بالوسائل الشعبية.
وأكدت مراسلتنا أن هناك تفاعلا مع تلك المبادرة من قبل المؤيدين للاحتجاجات الذين يريدون إحداث تغيير، إلا أن هناك توجسا من إمكانية تحقيق المبادرة لأهدافها، خاصة أن المبادرة “مثالية” وتبدو غير قابلة للتطبيق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: