مختارات من الأدب العربي “مبارزة شعرية”

0 12

القاهرية

في مبارزة في تأليف الشعر على البديهة وعلى نفس الوزن والقافية بين يدي الخليفة عبد الملك بن مروان بين الفرزدق وجرير والأخطل. بدأ الفرزدق بقوله:

أنا القطران والشعراء جربى
وفي القطران للجربى شفاء

فقال الأخطل:

فإن تك زق زاملة فإني
أنا الطاعون ليس له دواء

وقال جرير:
أنا الموت الذي آتي عليكم
فليس لهارب مني نجاء

فقال الخليفة لجرير:

خذ الكيس، فلعمري أن الموت يأتي على كل شئ. (من طبقات الشعراء)

والزق في اللغة هو الوعاء الذي توضع به السوائل وهي هنا القطران. والزاملة هي الدابة (لسان العرب)
وبهذا يكون رد الأخطل على الفرزدق «إذا كنت انت وعاء القطران المحمول على ظهر دابة (لأن الفرزدق قال أنا القطران) فأنا المرض الذي يستعصي على كل دواء وليس منه شفاء (الطاعون)»

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: