من أجل تربية نفسية أفضل

0 11

كتبت/ رانده حسن

كلمات الرفض والإذعان من الوالدين،( لاء…هو كل حاجة لاء)
كلنا سمعنا تلك الكلمة كأمهات وآباء
عندما كنا صغار نسمع كلمة ( لا) من الوالدين نتضايق لكننا في أخر الأمر نسمع ونطيع، وبالطبع نفعل هذا رغمًا عنا.
لكن في وقتنا الحالي، عصر الانترنت، لابد أن نكون مستعدين دائمًا وأبدًا لكل سؤال و كل استفسار، حتى إذا كنا لا نعي الإجابة، لا نقول( مش عارف /مش عارفة) هسأل وارد عليك هسأل وأجاوبك … وبهذا نعلم أولادنا أن الإنسان الواعي إذا لم يعرف شيء وجب عليه أن يسأل، حتى وإن كان كبيرًا في السن، قال تعالى في كتابه العزيز:” أسالوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون”
.ونعرفهم ونوجههم أن من الصح نسأل ونستفسر حتى نتعلم كل ما يخص حياتنا ونتعلم من أخطاءنا.
لابد لولي الأمر أن يبرر رفضه لشيء طلبه منه الطفل- ذلك بعد سن ثلاث سنوات- لأن دائمًا الممنوع مرغوب، إذا رفضنا طلب الطفل دون تبرير فهو يحاول الحصول على إجابة من اي مكان، وربما تكون الإجابة خاطئة، وعلى هذا الأساس على الآباء أحد الأمرين: أما أن يقول لا أعلم وهي نبحث سويًا، وذلك عندما يكون سؤال غير محرجًا، أو يلهي الطفل عن السؤال بفعل شيئًا ما، ويحاول أن يجد إجابة مناسبة لسؤاله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: