متلازمة هز الرضيع

0 11

 

د. إيمان بشير ابوكبدة

متلازمة هز الرضيع هي حالة تحدث عندما يهز الطفل ذهابا وإيابا بقوة ولا يتم دعم الرأس، مما قد يتسبب في حدوث نزيف ونقص في الأكسجين لدماغ الطفل حيث تكون عضلات الرقبة ضعيفة جدا وليست لديها القوة لدعم الرأس بشكل صحيح.

تحدث هذه المتلازمة حتى سن 5 سنوات، ولكنها أكثر شيوعا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 8 أسابيع أثناء اللعب البريء، مثل رمي الطفل، أو محاولة جعل الطفل يتوقف عن البكاء.

لا يزال دماغ الطفل حساسا للغاية حتى عمر عامين، ولكن أسوأ العواقب تحدث بشكل رئيسي عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر، مما قد يؤدي إلى تأخر في النمو، والتخلف العقلي، والشلل، وفقدان البصر، وفقدان السمع، والنوبات، والغيبوبة. الموت بسبب تمزق الأوعية الدموية أو الأعصاب التي تصل إلى المخ.

في معظم الحالات، تظهر هذه المتلازمة في العائلات غير المستقرة، مع الوالدين المتوترين، الذين لا يتعاملون بشكل جيد مع ولادة الطفل أو لديهم تاريخ من إدمان الكحول أو الاكتئاب أو إساءة معاملة الأسرة.

الأعراض
يصعب تحديد أعراض المتلازمة لأن الأطفال لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به، ولكن مشاكل مثل:
– التهيج المفرط
– الدوخة وصعوبة الوقوف
– صعوبة في التنفس
– قلة الشهية
– الارتعاش
– القيء
– جلد شاحب أو مزرق
– صداع الراس
– صعوبة في الرؤية
– تشنجات
وبالتالي، من الضروري أن تكون على دراية بعلامات مثل التهيج والبكاء المستمر والنعاس والقيء ووجود كدمات على جسم الطفل.
قد لا تظهر الأعراض عادة مباشرة بعد الاهتزاز المفاجئ لدى الطفل، ولكنها تظهر بعد ساعات أو أيام قليلة من الهز المفاجئ.

نصائح
من الضروري التنبه لعلامات التغيرات في سلوك الطفل و اصطحابه للطبيب في حالة ظهور أي أعراض لمتلازمة رعشة الطفل، بحيث يتم إجراء الفحوصات الشاملة مثل فحوصات الدم والأشعة السينية والأشعة المقطعية والتي تحقق مما إذا كانت هناك تغييرات في الدماغ.

العلاج
يختلف علاج متلازمة هز الرضيع باختلاف العواقب والإصابات الناجمة عن الحركة المفاجئة، وقد يكون العلاج بالأدوية أو العلاج النفسي أو الجراحة ضروريا لإصلاح الضرر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: