الظلم ظلمات

0 10

كتبت – مني علواني
قال الله سبحانه وتعالى
يا عبادي إني حرمت الظلم علي نفسي ، وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا
أي لا يظلم بعضكم بعضا ومن عمل صالحا فلنفسه ، ومن أساء فعليها قليلون جدا من أطاعوا ومن يطيعون هذا الأمر الإلهي
أحيانا نعجز عن وصف إحساس بالظلم
ويندثر فينا إحساس دفين يحتوي القلب والروح المتهالكة
وتقف بنا الحياة فجأة ، وننتظر العدل الإلهي لما وقع علينا
ونعود لنموت مرات و مرات
عندما لا نستوعب حجم خبث النفس البشرية الطاغية علي تغليف نفسها تلك المصالح الشخصية ، وغياب الضمير أثناء راحته التامة المستوطنة في غياب وكأنه لا وجود له
وتسودنا الدهشة والذهول أيضاً عندما يصبح المظلوم في موضع الظالم من دون عدل
وتزداد الأمور أكثر تعقيداً عندما يري الكل الظالم في موضع المظلوم حيث تسير الصورة منعكسة بشكل خاطئ دون جدوى ولا حق.،.
ومن أشد أنواع الظلم ، أن يلعب الظالم دور الضحية ،ويتهم المظلوم بأنه ظالم .
قال رسول الله (صل الله عليه وسلم)
“من مشي مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الإسلام”
وقال الإمام علي بن أبي طالب
لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا
فالظلم مرتعه يفضي إلي الندم
تنام عينك والمظلوم منتبه يدعو عليك و عين الله لم تنم
” فإن الله يمهل ولا بهمل “

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: