ثورة في مجال التكنولوجيا قادمة إلينا علاء السويدي للقاهرية : محافظات بأكملها ستتغير لمواكبة التغير المناخي

0 9

حوار – هبه حسين
توسعت أسواق الأجهزة الإلكترونية والكهربائية بشكل كبير ، مما أحدث ثورة في مجال التكنولوجيا التي تزودها بالطاقة ، ولأن الطاقة لا تفني ولا تستحدث من عدم ، فذلك يمكن تحويلها من شكل إلي آخر ، فعندما يتم توليد الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة ، يجب علي مزودي الطاقة إيجاد وسائل فعالة لتخزين الطاقة المولدة ، وذلك يتم عندما تكون الشمس ساطعة أو عندما تكون الرياح عاصفة لاستخدامها في أوقات الذروة عند الطلب ، ونجحت بطاريات تخزين الطاقة بشكل رهيب ومتطور جداً في ذلك وعلي رأسهم بطاريات الليثيوم ، حيث شكلت بطاريات الليثيوم آيون طفرة في حلول تخزين الطاقة والتنقل بها من مكان لأخر ومهدت لثورة في الأجهزة الالكترونية التي نستخدمها اليوم.
والذي يحدثنا عنها باستفاضة المهندس علاء السويدي خبير بالطاقة الكهربائية والكابلات والإنارة ، وعضو الإتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء.

إلي أي مدي شهدت بطاريات الليثيوم هذا التطوير ؟؟
بطاريات الليثيوم هي طفرة عالمية علي مستوي العالم كله ولها استخدامات عديدة في مجالات كثيرة. مثل الجولف كار ، والاسكوتر ، والسيارات الكهربائية ، ومن مميزاتها إنها تخزن الطاقة لفترات طويلة جدا ، وهذه أعلي تكنولوجيا حاليا ، فقد كانت في الأعوام الماضية تستخدم البطاريات الجافة ، ولكنها كانت تسبب مشاكل كثيرة في العمل ، أما حاليا لا يوجد مشاكل ، لأنها في تطوير يواكب العصر ويساعد علي إنجاز مهام العمل بكل سهولة.

هل شهدت هذه الصناعة انخفاضا أم ارتفاعا في التكاليف ؟
طبعا كل شيء في البداية بتكون تكليفته عالية ، ولكن بعد ذلك تنخفض تدريجيا ، فقد شهدت هذه الصناعة انخفاضا في التكاليف بوتيرة سريعة جدا خلال السنوات العشر الماضية ، حيث بدأ دمج خلايا الليثيوم – أيون في مزيد من التطبيقات ، وبازدياد كثافة الطاقة تقل التكلفة لكل واط -ساعة ، لذلك جميع الأجهزة الالكترونية والكهربائية قائمة علي هذه البطاريات في العالم حاليا ومستقبلا.

هل أدي هذا التطوير بالنفع علي بعض المصنعين والتجار في هذا المجال ؟
طبعا تكنولوجيا جديدة وتطوير أكيد يكون لها عائد مربح ومكسب والأكثر فائدة هو أنها أصبحت تعيش لعمر أطول ، وعدد ساعات شغل أكثر ودرجة استحمالها لدرجات الحرارة وأيضا الرطوبة عالية .

هل من المتوقع أن يزداد اعتمادنا علي هذه البطاريات كبديل للوقود؟
أكيد طبعا ، وهذا الاتجاه الرئيسي للعالم في 2025 حفاظا علي البيئة ونظامها ، حيث أن الزيادة الكبيرة في التعداد السكاني العالمي سيؤدي إلي زيادة الطلب علي وسائل النقل الكهربائية ، وسيارات النقل الكهربائية الشخصية ، مما يفرض حاجة دائمة إلي تطوير بطاريات الليثيوم – أيون لتلبية احتياجات المعيشة.

إلي أي مدي اهتمام حكومتنا المصرية بهذا الشأن وبهذا التطوير في هذا المجال.
الحقيقة حكوماتنا المصرية مهتمة جدا ، وكثير من كوادر البلد متعاونة ، وبالفعل تم عمل بروتوكول تعاون علي هذا الصعيد ، كما أيضا سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي أقام مؤتمرات بهذا الشأن في مارس الماضي بشرم الشيخ حول الطاقة المتجددة ، والطاقة النظيفة ، وبالفعل محافظات بأكملها ستتغير حفاظا علي المناخ ومواكبة للتغير المناخي القادم ، والتي من أبرزها حاليا المدن الذكية ، لذلك كل أعمالنا وأشغالنا القادمة ستكون بالطاقة النظيفة.

أسندت جائزة نوبل في الكيمياء في السنوات الماضية إلي رواد مجال التطوير في بطاريات الليثيوم. ما تعليق حضرتك علي هذا
هذا وإن دل على شيء يدل على أن هذا المجال مهم جدا ، ويلفت أنظار العالم إليه ، وأتمنى رواد هذا المجال في مصر يحصلون علي هذه الجائزة أيضا.
في نهاية حوارنا نتوجه بالشكر للمهندس ” علاء السويدي ” الخبير بالطاقة الكهربائية والكابلات والإنارة ، وعضو الإتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: