بينما تعيش أيامك تصيغ حياتك

0 24

 

كتب د- طارق درويش

فكرة مهمة أيامك هي نسخة مصورة من حياتك فبينما تعيش ساعاتك تخلق سنينك وبينما تعيش أيامك تصيغ حياتك وما تفعله اليوم هو ما يخلق مستقبلك الكلمات التي تقولها والأفكار التي ترد في ذهنك والطعام الذي تأكله والأفعال التي تصدر عنك كل هذه الأشياء هي التي تقرر مصيرك وتشكل الإنسان الذي ستصبح عليه والحياة التي ستعيشها..

إن القرارات الصغيرة تؤدي بمرور الوقت إلي نتائج ضخمة كل الأيام مهمة ولا يوجد يوم واحد غير مهم..

بينما تعيش أيامك تصيغ حياتك

كل مؤهل للوصول إلي العظمة والرفعة بداخل كل منا قوة هائلة وطاقة جبارة كل منا يمكن أن يؤثر في العالم من حوله بشكل مذهل لو اختار ذلك ولكن لكي تنمو هذه القوة الكامنة بداخلنا نحتاج إلي استخدامها وكلما أمنعت في استخدام هذه القوة زادت حدة وفعالية وازدادت أنت ثقة بنفسك

وقد قال هنري ديفيد ثورة..

لا اعرف حقيقة أكثر تشجيعاً من مقدرة الإنسان الأكيدة على تحسين حياته بالجهد الواعي..

إن أفضل الناس ليسوا موهبة من بقيتهم كل ما هنالك أنهم في كل يوم قد اتخذوا خطوات صغيره تقربهم من الحياة آلتي يريدونها لأنفسهم وتتوالى هذه الأيام مكونة أسابيع وتنساب الأسابيع مكونة أشهراً وبدون أن يشعروا يصلون إلي المكانة التي نطلق عليها مكانة فذة وممتازة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: