وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس إدارة معهد تيودور بلهارس للأبحاث

0 12

 

نادرة سمير

ترأس د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الأحد، اجتماع مجلس إدارة معهد تيودور بلهارس للأبحاث، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. وليد الزواوي أمين مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، ود. حنان خفاجي مدير المعهد، والسادة أعضاء مجلس الإدارة، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

في مستهل الاجتماع، قدم المجلس التهنئة للدكتور أيمن عاشور لتوليه منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، متمنين لسيادته دوام التوفيق والسداد.

 

وأكد الوزير على أهمية الدور المحوري الذي يقوم به معهد تيودور بلهارس باعتباره أحد المعاهد التى تعمل فى قطاعي الصحة والبحث العلمي، مشيدًا بدوره كمعهد بحثي إكلينيكي يقدم خدمات بحثية وطبية وعلاجية مهمة فى مجال أمراض الجهاز الهضمي، والكبد، والكلى، والجهاز البولي، فضلاً عن الدور الذي يقوم به المعهد في القضاء على الأمراض المتوطنة كالبلهارسيا وفيروس سي.

 

ومن جانبها، استعرضت د. حنان خفاجي نشأة المعهد، مشيرة إلى أن إنشاء المعهد بموجب اتفاقية مبرمة بين ألمانيا ومصر عام ١٩٦٤، وصدور القرار الجمهورى بإنشاء المعهد عام ١٩٨٣، موضحة أن اسم المعهد يرجع إلى الطبيب الألماني “تيودور بلهارس” مكتشف ديدان البلهارسيا، مؤكدة أن المعهد يعد أحد المعاهد البحثية العلمية المتميزة والرائدة في مجال تشخيص وعلاج الأمراض المتوطنة التى تصيب الجهاز الهضمى والكبد والكلى والجهاز البولى، مضيفة أن مستشفى المعهد يضم ٣٠٠ سرير، وتشمل المستشفى ٢٠ قسمًا، وأن المعهد يضم أحدث الأجهزة، بالإضافة إلى نخبة من الأساتذة والاستشاريين المتخصصين بالمعهد.

 

وأشارت د. حنان خفاجي إلى أن الأقسام المعملية بالمعهد، تشمل: (البحوث المعملية الإكلينيكية، المناعة وتقييم العلاج، الرخويات الطبية وبحوث البيئة، الكيمياء الحيوية والعلاجية) والتي تضطلع بإجراء الدراسات البحثية، وذلك بالإضافة لدورها في توفير الخدمات المعملية التي تسهم في التشخيص والعلاج.

 

ولفتت مدير المعهد إلى البيان الختامي للسنة المالية2021/2022، مؤكدة أن المعهد شهد الفترة الماضية تطورًا ملموسًا فى البنية التحتية، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تطورات بالرعاية المركزة للباطنة، وغرف العمليات، ومركز التميز، والعيادات الخارجية.

 

وافق المجلس على السياسات الجديدة لبراءة الاختراع وحقوق الملكية الفكرية الخاصة بمكتب التايكو التابع للمعهد.

 

كما وافق المجلس بصفة مبدئية على إنشاء وحدة النانوتكنولوجي البيئي بقسم بحوث البيئة بالمعهد.

 

ووافق المجلس أيضًا على إبرام المعهد عدة مذكرات تفاهم لتعزيز التعاون المشترك مع عدد من الجامعات، منها:

– الجامعة الأردنية بعمان؛ لدعم التعاون العلمي، وتبادل الخبرات البحثية بين البلدين.

– كلية الصيدلة جامعة بنين بنيجيريا.

– الجامعة التكنولوجية بدولة البرتغال.

 

كما ناقش المجلس عددًا من الموضوعات الخاصة بتعيينات وإعارات أعضاء هيئة البحوث بالمعهد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: