شلل النوم: الأسباب والأعراض

0 11

ايمان أبو كبدة

شلل النوم أو الجاثوم هو اضطراب في النوم يكون فيه الشخص مدركا وواعيا عند الاستيقاظ أو قبل النوم بفترة وجيزة، ولكنه غير قادر على الحركة والكلام. وعادة لا يرتبط شلل النوم بوجود أي مشكلة صحية خطيرة. يصنف شلل النوم على أنه نوع من الباراسومنيا التي هي سلوكيات غير طبيعية أثناء النوم.

الأسباب
– الإجهاد النفسي والقلق.
– بعض الأمراض مثل المعاناة من التغفيق أو النوم السباتي.
– إدمان الكحول والكافيين والمخدرات.
– العامل الوراثي.
– نقص بوتاسيوم الدم.
– قلة وعدم انتظام مواعيد النوم.
– النوم على الظهر.
– ضغوطات الحياة.
– إدخال تغييرات في أسلوب الحياة.
– استخدام بعض الأدوية مثل أدوية اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، والعقاقير المنومة.
– الصداع النصفي.
– ارتفاع ضغط الدم.

الأعراض
– الشلل الجزئي أو الكلي لعضلات وعظام الجسم.
– هلوسة ضغط الصدر، وغالباً ما تشمل الهلوسات سماع أو رؤية أشباح أو أجسام خطرة أخرى، والبعض منهم يشعر بأن شيئاً ما يلمسهم أو يجثم فوقهم، أو يسحبهم من الفراش.
الشعور بالخوف.
– صعوبة في التنفس.
– الشعور باقتراب الموت.
– آلام العضلات.
– التعرق.

نصائح
– إتباع نفس الجدول الزمني للنوم والاستيقاظ كل يوم، بما في ذلك عطلات نهاية الأسبوع.
– الإقلاع عن الكحول والمخدرات.
– التقليل من تناول الكافيين خاصة في المساء.
– إبعاد الأجهزة الإلكترونية، بما في ذلك الهواتف المحمولة، لمدة نصف ساعة على الأقل قبل النوم.
– ممارسة الرياضة يوميا.
– إتباع نظام غذائي صحي.
– علاج أي مشاكل صحية عقلية قد تساهم في الإصابة بشلل النوم.
– علاج أي اضطرابات نوم أخرى، مثل الخدار أو تقلصات الساق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: