الفن السريالي ورائده سلفادور دالي

0 9

احمد حشيش

الفن السريالي:

الفن السريالي (السريالية): هي أعظم من مجرد نمط وطريق فني، على خلاف الحركات البارعة الفنية الأخرى، التي يمكن أن تمتاز بموضوعات الصور، أو خيارات الألوان، أو الأساليب، فإن تحديد الفن السريالي يكون أشد قليلاً. فهي حركة فنية أسسها الشاعر أندريه برتون في باريس عام 1924، وكانت السريالية حركة أدبية أيضاً. وهي ممارسة شبيهة بالارتباط الحر أو تيار من الوعي، أعطت السرياليين وسيلة لإنتاج عمل فني لا واعي.

 

حيث تُعد لوحة (Battle of Fishes) للفنان السريالي أندريه ماسون مثالًا مبكرًا للرسم السريالي. ففي البداية، أخذ ماسون مادة (الجيسو)، وهي مادة لزجة تُستخدم عادةً للدعامات الأولية للرسم، وتركها تسقط بحرية على سطح قماشه. ثم ألقى الرمل فوقه، وترك الحبيبات تلتصق بالمادة اللاصقة عشوائيًا، ورسمها حول الأشكال الناتجة. وبالنسبة للفنانين الذين استخدموا الأساليب التلقائية، احتضنوا عنصر الصدفة، وغالبًا بنتائج مفاجئة.

 

ومع ذلك، لم يختار كل سريالي إنشاء مثل هذه الأعمال المجردة. حيث أدرك العديد من السرياليين أن تمثيل المظهر الفعلي لشيء ما في العالم المادي قد يستحضر بشكل أكثر فاعلية ارتباطات للمشاهد، حيث تكشف حقيقة أعمق غير واعية عن نفسها. كما وابتكر فنانون مثل دالي والرسام البلجيكي رينيه ماجريت رؤى شديدة الواقعية تشبه الحلم، وتشكل نوافذ إلى عالم غريب يتجاوز حياة اليقظة.

 

 

المفاهيم والأنماط التي ترتبط بالفن السريالي:

شاركت السريالية الكثير من مناهضة العقلانية للدادائية (حركة فن الدادا)، وهي الحركة التي نشأت منها. إذ استخدم السرياليون الباريسيون الأصليون الفن كتأجيل من المواقف السياسية العنيفة ولمعالجة القلق الذي شعروا به حيال شكوك العالم. ومن خلال استخدام صور الخيال والأحلام، ابتكر الفنانون أعمالًا إبداعية في مجموعة متنوعة من الوسائط التي كشفت عن عقولهم الداخلية بطرق رمزية غريبة، وكشفوا عن المخاوف ومعالجتها بشكل تحليلي من خلال الوسائل المرئية.

 

 

الصعود والانحدار في الفن السريالي:

على الرغم من أن السريالية نشأت في فرنسا، يمكن التعرف على سلالات منها في الفن في جميع أنحاء العالم. ففي ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين على وجه الخصوص، انجرف العديد من الفنانين إلى مداره مع تزايد الاضطرابات السياسية والحرب العالمية الثانية التي شجعت المخاوف من أن الحضارة الإنسانية كانت في حالة أزمة وانهيار. وأدت هجرة العديد من السرياليين إلى الأمريكيتين خلال الحرب العالمية الثانية، إلى نشر أفكارهم بشكل أكبر. ومع ذلك بعد الحرب تم تحدي أفكار مجموعة من الفنانين من خلال صعود الوجودية، والتي مع احتفالها

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: