نصر الله يهدد بالتصعيد إذا لم يحصل لبنان على ما يريد

0 4

محمد حسونه

هدد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، بأنه إذا لم يحصل لبنان على حقوقه في ترسيم الحدود “فنحن ذاهبون إلى التصعيد سواء وُقع الاتفاق النووي مع إيران أو لا”.
وقال نصر الله في كلمة له مساء الجمعة، إن “موضوع الحدود البحرية وحقل كاريش والنفط والغاز والحقوق اللبنانية لا علاقة له بالاتفاق النووي”، حسب قناة “الميادين” اللبنانية.
وتابع أمين عام حزب الله “سواء وُقع الاتفاق النووي أو لم يوقع.. فإذا قُدم إلى الدولة اللبنانية ما تطالب به، فنحن ذاهبون إلى الهدوء”.
وأكد أنه “في حال لم يحصل لبنان على حقوقه، التي تطالب بها الدولة اللبنانية.. فنحن ذاهبون إلى التصعيد، سواء وُقع الاتفاق النووي، أو لا”.
وأشار حسن نصر الله إلى أن “العين في لبنان يجب أن تكون على كاريش والحدود اللبنانية.. وعلى الوسيط الأمريكي الذي ما زال يضيع الوقت، الذي بات ضيقاً”.
وكان نصر الله حذر في وقت سابق من أن “اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من ثروات لبنان، ستُقطَع كما قُطعت عندما امتدت إلى أرضه”.
وصرح قائلا “أقول لإسرائيل أيضا إن أي اعتداء على أي إنسان في لبنان لن يبقى دون عقاب رد”، مضيفا “نحن في الأيام المقبلة ننتظر أن تأتي أجوبة العدو حول مطالب لبنان بشأن ترسيم الحدود”.
وفي يوليو الماضي، قال أمين عام حزب الله إنه “استخرجت إسرائيل الغاز من منصة كاريش في سبتمبر ولبنان لم يحصل على حقه ، سوف نتوجه لمشاكل”.
وهدد نصر الله إسرائيل قائلا “لايوجد هدف في البحر أو في الجو ليس في مرمى صواريخ حزب الله الدقيقة.. لا أحد يرغب في الحرب والقرار بيدي إسرائيل، وليس بأيدينا”.
وتزعم إسرائيل إن منصة استخراج النفط من البحر، التي وضعتها بحقل كاريش تقع ضمن منطقتها الاقتصادية الحصرية، أما لبنان فيؤكد أن المنطقة متنازع عليها وتقع ضمن حدوده.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: