وزيرة الطفولة تستقبل النابغة التونسي أمير الفهري وهذه رسالته إلى أطفال تونس

0 5

عبدالله القطاري من تونس

استقبلت الدكتورة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، اليوم الثلاثاء 16 أوت 2022 بمقر الوزارة، الشاب النابغة أمير الفهري، سفير الشباب المبدع لدى جامعة الدول العربيّة وأصغر طالب في كلية الطب في فرنسا والمرشح لجائزة نوبل للآداب في سن 16 سنة فقط، بحضور والدته.

وعبّرت الوزيرة بالمناسبة عن فخرها بالنجاحات الاستثنائيّة التي حقّقها اليافع التونسي أمير الفهري سواء في المجالات الدراسيّة أو العلمية أو في مجال الكتابة وتأليف القصص، مؤكّدة أنّ ما حقّقه يُعدّ تجربة ملهمة لأطفال تونس والأجيال الجديد وحافزا لهم على مزيد النجاح والتميّز.
متابعة عبدالله القطاري من تونس

وأعرب اليافع أمير الفهري عن رغبته في التعاون مع وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ لتعزيز التواصل مع أطفال تونس والتوعية بقيمة العلم والمعرفة والإبداع في أوساطهم والتعريف بإبداعات الأطفال واليافعين على نطاق واسع.

وحثّ أمير الفهري بهذه المناسبة أطفال تونس على التشبّث بالعلم والمعرفة لتحقيق طموحاتهم والمساهمة في بناء تونس الجديدة داعيا إياهم إلى توجيه رسالة تحدّي إلى كل العالم مفادها أننّا بإمكاننا تحقيق المستحيل والنجاح. وأكّد أنّ قصّة تونس هي قصّة نجاح دوليّة بفضل أطفالها وشبابها وكافّة الفئات العمريّة. واعتبر أنّ شخصّية الطفل التونسي وشخصيّة الشاب التونسي وشخصيّة المرأة التونسية هي التي أبهرت العالم. وأضاف أنّ “حبّ السلام وحبّ التفاؤل وحبّ الأمل التونسي يرفع رايتنا عاليا بين الأمم وأنّ المستحيل ليس تونسيّا”.

وقدّم الضيف نسخة من كتابه الجديد السادس هديّة إلى السيدّة الوزيرة مفيدا أنّه قد تمّ إصداره في عدد من الدّول الأوربيّة والعربيّة وترجمته إلى أكثر من 49 لغة أجنبيّة وإهدائه إلى عدد من رؤساء الدّول والحكومات حول العالم.

يُذكر أنّ التونسي أمير الفهري اجتاز امتحان الباكالوريا في عمر 15 سنة وتحصل عليها بأعلى ملاحظة، ويُتقن 8 لغات وهي الألمانيّة والفرنسيّة والإنقليزيّة والكرديّة والعربيّة والصينيّة والروسيّة، وبدأ الكتابة والتأليف منذ سنّ السابعة باللغات العربية والفرنسية والإنقليزيّة.

كما تمّ اختياره ضمن “الشباب العشرة الأكثر تميّزا في العالم” في إطار المسابقة العالميّة للفنون والبحث العلمي المنظّمة من قبل الغرفة الفتيّة الدوليّة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: