معلومات لاول مرة عن سيدنا علي زين العابدين عليه السلام

0 11

كتبت _ وفاء خروبه

– هل تعلم أن سيدنا علي زين العابدين و الساجدين كان أجمل و أندى الناس صوتاً في تلاوة كتاب الله تعالى؟! حتى أن السقائون و عامة الناس كانوا يجتمعون على باب داره فى مدينة جده صلى الله عليه و آله و سلم ليسمعوا صوته الشريف.

– هل تعلم أن سيدنا علي زين العابدين و الساجدين كان لا يسافر إلا برفقة قوم أغراب و يشترط عليهم أن يكون هو خادمهم طيلة السفر؟!
فسافر ذات مرة مع رفقة غرباء فعرفه منهم رجل فقال لهم مندهشاً : أتدرون من هذا؟! هذا ابن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم هذا سيدنا علي إبن سيدنا الحسين عليهما السلام فوثب الناس إليه و قبلوا يده الشريفة و قالوا : يا ابن رسول الله أردت أن تصلينا نار جهنّم لو بدرت منا إليك يد أو لسان أما كنّا قد هلكنا إلى آخر الدَّهر؟!! فما الّذي يحملك على هذا؟!!
فقال عليه السلام : إنّي كنت سافرت مرّة مع قوم يعرفونني فأعطوني “برسول الله” ما لا أستحقُّ ، فإني أخاف أن تعطوني مثل ذلك فصار كتمان أمري أحب إلىَّ.

– هل تعلم أن سيدنا علي زين العابدين و الساجدين لم يضرب دابته طيلة عمره و لا حتى سوطاً واحداً؟!
و كانت له ناقة حج عليها عشرون حجة فلما ماتت هذه الناقة المباركة أمر سيدنا عليّ إبنه سيدنا محمد الباقر بإكرامها و نهى مواليه عن تقديمها للسباع و الهوام و دفنها و قال :
إن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم قال : ما من بعير يوقف عليه موقف عرفة سبع حجج إلا جعله الله من نعم الجنة ، و بارك في نسله و كان الذى دفنها هو إبنه سيدنا محمد الباقر عليه السلام.

– هل تعلم أن سيدنا علي زين العابدين و الساجدين كان إذا ناول أحد السائلين صدقة يقبله و يحنو عليه قبل أن يعطيه صدقته؟!

– هل تعلم أن سيدنا علي زين العابدين و الساجدين كان يجمع خدمه و مواليه كل شهر مرة و يسألهم من يريد منكم العتق أعتقته لله و من يريد منكم الزواج زوجته و من يريد منكم العتق و المال أعطيته؟!
فيأبون جميعاً إلإ خدمته عليه السلام

– هل تعلم أن سيدنا علي زين العابدين و الساجدين بعث مولى له “خادم” في قضاء حاجة من حاجاته فأبطأ المولى و تأخر عليه
فلما كلمه سيدنا علي في تأخره عليه غمزه بسوط كان فى يده غمزة “و لم يضربه” ، فما كان من سيدنا علي بعدها سوى أن دخل غرفته و خلع ثوبه و كشف عن ظهره الشريف و قال لخادمه : إضربني خمسين سوطاً ، فأبى الخادم و بكى لأدب سيدنا علي ، فقال له سيدنا علي : يا ولدي إذهب إلى مقام جدي المصطفى و صلي عنده ركعتان ثم قل : اللهم أغفر لعليٍّ بن الحسين ، ثم أذهب فأنت حر لوجه الله و أعطاه خمسين ديناراً.

– هل تعلم أن بعد إنتقال سيدنا علي زين العابدين و الساجدين دُفن في البقيع بجوار عمه سيدنا الحسن عليه السلام؟!
أما مقامه الذي في مصر “في منطقة السيدة زينب” فهو المقام الذي به الرأس الشريفة لإبنه سيدنا زيد الشهيد عليه السلام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: