“الصعيدي” عنوان النجاح”

0 7

كتب/ نهاد عادل
قد يتخيل البعض أن الوصول إلى قمة النجاح أمر سهل المنال لكن اصحاب العقول الناضجة الواعية تعرف جيدا ان الفشل هو الأمر السهل لكن الوصول إلى قمة النجاح من أصعب ما يكمن الوصول إليه لأن النجاح دائما يتطلب مواصفات خاصة لا يعرفها و لا يحملها إلا إناس يتمتعون بجينات النجاح.
ومن الشخصيات الناجحة التي حفرت أسمها بحروف من نور و سيذكرها التاريخ كقدوة تحتذي بها الأجيال القادمة
الدكتور حسن محمد علي و شهرته حسن الصعيدي مدير عام إدارة دار السلام التعليمية
فهذا الرجل تحمل قيادة أرث من اصعب المواريث الجديرة بفشل أي قيادة و هي إدارة دار السلام التعليمية التي انفصلت حديثا عن ادارة البساتين التعليمية بسبب إهمالها و تهمشها عبر سنوات عديدة ومن قبل مديرين العموم الذين تولوا ادارة البساتين و دار السلام التعليمية قبل انفصالها و لكن منذ ان تولي الصعيدي قيادة قطار النجاح اصبحت إدارة دار السلام لها مكانة مرموقة بين الادارات العريقة بل و حجزت لها تذكرة مميزة في قطار المتفوقين.

منذ ان تولي الصعيدى قطار النجاح و الذي تسلم مقاليده من الخلوق المحبوب النشيط الذي لم يبخل بالنصيحة و الدعم و الثناء علي الصعيدي
الأستاذ محمد عطية وكيل أول وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني و مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة كان الصعيدي يواصل الليل بالنهار متابعات يومية صباحاً و مساءاً قرارات و حلول و افكار غير تقليدية و التي اثمرت عن الحب و الالتزام و الانضباط و النجاح.
فالصعيدى يتمتع بكاريزمة خاصة فهو محبوب دمث الخلق يحمل بداخله جينات النجاح لا يستسلم للصعوبات و العقبات التي تعوقه او تمنعه من توقف قطار النجاح.


ولا ننكر أن قطار النجاح الذي يقوده الصعيدي لن يكن بمفرده و لكنه يحمل معه كتيبه من صناع النجاح من بينهم الأستاذ اشرف فرغلي
وكيل إدارة دار السلام الذي يعمل بكل اخلاص و حب تفاني في العمل .


ومن بين ركاب قطار النجاح الأستاذة
عفاف احمد مديرة التعليم الإعدادي و الثانوي و التي تتمتع بخبرة تربوية و إدارية يقف امامها التاريخ يسطرها في مجلدات لتكون مرجع للأجيال القادمة التي تبحث عن النجاح

و لا نستطيع ان ننسي او نتناسي أحد ركاب قطار النجاح و الشريك الأساسي في النجاح القيادة الشابة الواعية الأستاذة
رانيا فتحي عواد مدير مرحلة التعليم الابتدائي
أحد أعمدة النجاح التي تبذل جهد غير عادي اقره المهتمين بالتعليم كما اقره خبراء التعليم في مصر بوعيها و فكرها و نضجها رغم صغر سنها إلا انها جعلت التعليم الابتدائي له شكل و جوهر مختلف أشاد بيه الجميع بعد ان كان مهمش و مهمل و ذلك من افكارها و حلولها الغير تقليدية
هنيئا لكل معلمي و أولياء أمور و تلاميذ و طلاب ادارة دار السلام التعليمية بقطار النجاح الذي يقوده الدكتور حسن محمد علي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: