عمى التعرف على الوجوه

0 10

 

د. إيمان بشير ابوكبدة

عمى التعرف على الوجوه هو عجز إدراكي إدراكي، مما يجعل الفرد المعني غير قادر على التعرف على وجوه الأشخاص المعروفين، وفي بعض الأحيان، حتى وجهه، عندما ينظر في المرآة أو يلاحظ صورة له .
هناك نوعان من عمى التعرف على الوجوه:
– عمه التعرف على الوجوه المكتسبة
هناك نوعين فرعيين منه
عمى التعرف الظاهري المكتسب وعمه التعرف على الوجوه النقابي المكتسب.
وهو حالة يمكن للفرد أن يصاب بها بعد إصابة في المنطقة الصدغية القذالية من نصف الكرة المخي الأيمن.
– عمه التعرف على الوجوه الخلقي
هو حالة مجهولة الأسباب ، موجودة منذ الولادة وعلى الرغم من صحة الدماغ.

الأسباب
عمه التعرف على الوجوه المكتسبة
– مرض الزهايمر و الخرف
– أورام الدماغ
– اضطرابات النمو
– إصابات الرأس مثل إصابات الدماغ الرضحية
– نقص الأكسجة الدماغي (تلف في الدماغ بسبب نقص الأكسجين)
– الالتهابات
– النوبات والصرع
– السكتة الدماغية
– السموم مثل التسمم بأول أكسيد الكربون

عمه التعرف الخلقي
الأسباب الدقيقة لعمه التعرف على الوجوه الخلقية غير واضحة. لكن حدد الباحثون العديد من طفرات الحمض النووي الأكثر شيوعا لدى الأشخاص المصابين بعمى التعرف الخلقي.
– اضطراب طيف التوحد

الأعراض
يتعرف الشخص المصاب بعمى التعرف على الوجوه، من وجهه إلى وجه أحد أفراد الأسرة المقربين. عدم القدرة على التعرف على الوجوه، له عواقب عديدة، بما في ذلك:
– الرهاب الاجتماعي
– صعوبة إقامة علاقات شخصية قوية مع الأقارب أو الأصدقاء
– صعوبة إقامة علاقات شخصية جديدة
– مشاكل العلاقة في المدرسة / بيئة العمل
– لحظات من الاكتئاب بسبب صعوبات العلاقات الاجتماعية

العلاج
عمى التعرف على الوجوه هو اضطراب مزمن لا يمكن علاجه. على الرغم من ذلك، مع التدابير المضادة اللازمة والاحتياطات الصحيحة، لا يزال بإمكان أولئك الذين يعانون من عمى التعرف على الوجوه أن يعيشوا حياة طبيعية ومرضية من وجهة نظر التفاعل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: