تقارير وتحقيقات

قصر موسوليني ببوعرقوب من ولاية نابل

كتب عبدالله القطاري من تونس

على مرتفع جبلي يقع قصر موسوليني(رئيس إيطالي سابقا)
المتاخم لحي حشاد ببوعرقوب من ولاية نابل ،هذا القصر الذي بناه الإيطاليون سنة1940لتقديمه هدية للرئيس الإيطالي موسوليني اذا ما انتصرت قوات المحور في الحرب العالمية الثانية ،ومع انتصار الحلفاء بقي القصر شاهدا على حقبة تاريخية إلى يوم الناس هذا،في ظل نسيان كبير ومثير للانتباه من طرف الجهات المسؤولة على الثقافة والسياحة وخاصة التراث والعناية بالمعالم التاريخية.
هذا القصر في شكله الهندسي بناية مستديرة ذات 4طوابق منها 2ارضيان وتحتوي على لوحات فسيفسائية نادرة تشكل أبراج الحظ.
ولقد كان هذا القصر بعد الاستقلال مستغلا استغلالا محكما من طرف منظمات الكشافة التونسية والمصائف والجولات والشباب ومدرسة لتكوين الفتاة الريفية.
وكانت تشمله الصيانة والترميم من طرف السلط المحلية والجهوية إلا أنه اعتراه الإهمال التام والخراب والسلط المعنية لا تحرك ساكنا إلى يومنا هذا،فبعد أن كان درة تميز مدينة بوعرقوب أصبح قصر موسوليني وصمة عار يندى لها الجبين .
فمتى سيتحرك المسؤولون في ولاية نابل لصيانة وإعطاء هذا الموقع والمعلم التاريخي المكانة التي يستحقها ليستقبل الأنشطة الطفولية والشبابية من جديد على غرار قصر الرجاء للتربصات،ولم لا يقع إدراجه في خارطة المسالك السياحية ذات المناظر الطبيعية الخلابة واستنشاق الروائح الفواحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى