رياضة

تعادل الأهلي يشعل الدورى ويجعله علي صفيح ساخن.

 

محمد زغله.

اكتفى الأهلي بالتعادل 0-0 أمام مضيفه الجونة في ملعب خالد بشارة بمباراة مؤجلة من الجولة التاسعة للدوري المصري.

ليرفع الأهلي رصيده إلى 45 نقطة في المركز الثالث من 21 مباراة خاضها.

ويبتعد الأهلي عن الزمالك المتصدر بفارق 6 نقاط مع خوض الزمالك لمباراتين أكثر.

كما يتواجد بيراميدز في المركز الثاني برصيد 49 نقطة من 23 مباراة.

في المقابل، رفع الجونة رصيده إلى 22 نقطة في المركز 14، بفارق نقطتين عن المقاولون العرب الذي خاض مباراة أقل.

وبذلك تنتهي كل مبايات الدور الأول رسميًا بعد خوض مباراة الأهلي والجونة.

ولم يفز الجونة إلا بمباراتين في آخر 14 مباراة خاضها بالدوري المصري، ويقترب من تعيين طلعت يوسف الذي استقرت الإدارة على أن يتولى المهمة بدلًا من تامر مصطفى الذي ربما خاض آخر مبارياته مع الجونة.

وتعادل الأهلي مع الجونة على ملعب الأخير للموسم الثالث على التوالي.

تغييرات اضطرارية

أجرى ريكاردو سواريش المدير الفني للأهلي 3 تعديلات على تشكيله أمام الجونة بالمقارنة بمباراة بتروجت السابقة.

رامي ربيعة وأيمن أشرف عوّضا ياسر إبراهيم المصاب ومحمد عبد المنعم الموقوف، في عمق دفاع الأهلي.

كما شارك صلاح محسن في خط الهجوم على حساب حسين الشحات الذي تعرض لقطع في غضروف الركبة.

شوط هادئ

الحصة الأولى من المباراة جاءت هادئة خالية من الفرص الحقيقية في أغلب فتراتها، ومليئة بحالات التسلل على مهاجمي الأهلي.

صلاح محسن انطلق من الجهة اليمنى في الدقيقة السادسة وأرسل عرضية أرضية قابلها أفشة بتسديدة اصطدمت بدفاع الجونة.

التهديد التالي جاء بواسطة طاهر محمد طاهر الذي أطلق تسديدة أرضية في الدقيقة 14، أمسكها عماد السيد دون عناء.

الرد على استحياء جاء بواسطة إسلام محارب لاعب الأهلي السابق الذي سدد في الدقيقة 22، كرة جاءت طائشة ومرت أعى المرمى.

علي معلول حاول في الدقيقة 32 من ركلة حرة مباشرة، لكنها مرت أعلى مرمى الجونة.

إعصار مع نهاية الشوط

بعد 45 دقيقة دون فرص حقيقية، جاء التهديد الشرس في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بعرضية معلول التي قابلها صلاح محسن برأسية صاروخية ارتدت من العارضة.

مع بداية الشوط الثاني، شارك محمد عبد الجواد في خط دفاع الجونة بدلًا من عمرو طارق الذي أصيب مع نهاية الشوط الأول.

هجمات الأهلي تواصلت في الشوط الثاني، فنفذ أفشة ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 50 مرت أعلى العارضة.

الجونة حاول بدوره مجاراة الأهلي على استحياء، فأرسل السعداوي عرضية قابلها خالد قمر برأسية استقرت بين قفازي الشناوي في الدقيقة 52.

أفشة عاد لدور صانع الألعاب وقدم تمريرة بينية رائعة ضربت دفاع الجونة بالكامل في الدقيقة 53 لتصل إلى شريف الذي سدد من لمسة واحدة، لكن عماد السيد أبعد إلى ركلة ركنية.

اندفاع الأهلي ترك فراغات في الخلف، استغله الشبراوي في الدقيقة 60 عندما انطلق من الجهة اليسرى وسدد كرة خطيرة أبعدها الشناوي.

حدة المباراة ارتفعت عندما أرسل هاني عرضية في نفس الدقيقة قابلها صلاح محسن بتسديدة ضعيفة وغريبة تصدى لها عماد السيد بسهولة.

الهجمات تواصلت عندما راوغ طاهر من الجهة اليمنى بمهارة فائقة، لكن تسديدته جاءت أعلى العارضة.

سواريش تدخّل لأول مرة في الدقيقة 61 عندما سحب صلاح محسن وعوضه بالمهاجم الصريح حسام حسن.

في المقابل دخل إسلام عبد النعيم بدلا من كريم طارق في الدقيقة 68.

الأهلي كاد أن يتقدم في الدقيقة 71 عندما سقطت الكرة في منطقة المرمى أمام الثنائي شريف وحمدي فتحي، لكن كلاهما حاول التسديد بالرأس وسوء التفاهم أدى بالكرة خارج الملعب.

سواريش تحرك مجددا في الدقيقة 74 ودفع بالثنائي أليو ديانج وزياد طارق بدلا من حمدي فتحي وطاهر.

لقطة غير اعتيادية

في خطأ غير اعتيادي بعالم كرة القدم، لمس عماد السيد الكرة مرتين أثناء تنفيذ ركلة مرمى للجونة.

ليحتسب الحكم محمد عادل ركلة حرة غير مباشرة للأهلي من على خط منطقة المرمى في الدقيقة 75.

معلول انبرى للتنفيذ بعد لمسة من أفشة، لكن التونسي سدد أعلى العارضة بغرابة مهدرًا فرصة تسجيل حقيقية.

هجمات الأهلي الخطيرة لم تتوقف، فانطلق الشاب زياد طارق من الجهة اليمنى بالدقيقة 82 وأرسل عرضية وصلت إلى شريف الذي سدد كرة تصدى لها عماد السيد.

سواريش استهلك كل تغييراته بحلول الدقيقة 85 وأقحم كريم فؤاد بدلًا من محمد هاني.

في المقابل خرج إسلام محارب وخالد قمر ثنائي الجونة، ودخل أحمد عامر ومهاجم منتخب مدغشقر أرناوت راندريانانتيناينا.

واحتسب الحكم 6 دقائق وقتل بدل ضائع، كادت أن تسفر عن هدف قاتل في الثواني الأخيرة برأسية أطلقها حسام حسن بعد عرضية جميلة من زياد طارق، لكنها مرت أعلى العارضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى