كيف نستغل الأيام العشر

0 11

بقلم _هاني شاكر حسن

بداية من اليوم ونحن نعايش أعظم أيام السنة كلها بإذن الله ،
ماذا نفعل ؟

إياك أن تستصغر عملًا صالحًا في عشر ذي الحجة ، فإنها أيام مُباركات تتضاعف فيها الأجور أضعافاً كثيرة لا يعلمها إلا الله ، حتى لو كنت من المشغولين ،
أو من أصحاب الأعمال الشاقة أو من ذَوِي الطاقات المحدودة فلك عند ربك أجر وفير .

١) الصيام : إن لم تستطع صوم الأيام التسعة كلها فلتصم منها يومين (الاثنين والخميس مثلًا) فتجمع في كل منهما نيتين :
(نية صيام سنة الاثنين أو الخميس و نية صيام يوم من الأيام العشر) فتكون قد صمت يومين بأجر ٤ أيام بإذن الله ،
ولازم صيام يوم عرفة صيامة بيكفر سنة مضت وسنة قادمة .

٢) قراءة القرآن : إن لم تستطع قراءة ثلاثة أجزاء لتختم القرآن مرة في العشر فاقرأ كل يوم جزءًا أو حزبًا .

قراءة حزب من القرآن في عشر دقائق = ٦٠ ألف حسنة في الأيام العادية ، فهل تدرك كم يساوي هذا الرقم في مواسم مضاعفة الأجور ؟

٣) قيام الليل ، ده اللي دعواته بتحقق المعجزات وخصوصاً في الثلث الاخير من الليل ، في ممكن تصلي القيام بعد العشاء أو قبل النوم وتقوم قبل الفجر تدعي ، ولو صليت العشاء والفجر في جماعة ، فلك أجر قيام الليل .

٤) الصدقة : تصدّق كل يوم بما تستطيعه ولو كان قليلًا ، فـ القليل في هذه الأيام كثير وعظيم في ميزان حسناتك .

٥) الدعاء : اغتنم مواطن وأوقات الإجابة وأكثر من الدعاء فيها كـ بين الاذان والإقامة وسجود الصلوات وعند الإفطار وفي الثلث الاخير من الليل .

٦) الذكر : يكاد يكون هو العبادة الوحيدة التي لابد من الإكثار منها نظرًا ليُسرها ، ولأن النبي ﷺ خصها في عشر ذي الحجة (فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ)
واعلم أن التهليل والتكبير والتحميد ألف مرة = ١٥ دقيقة على الأكثر ، يمكنك الانتهاء منها يوميًّا في طريقك للعمل مثلًا .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: