صانع القباقيب حرفة في طريقها للإنقراض

0 3

رانيا فتحي
القبقاب هو نوع من الأحذية أو الملبوسات تلبس في القدم مصنوعة يدويا من الخشب ولها سيور مصنوعة من الجلد تطوق مشطي القدمين وكان للقبقاب دوراً بارزاً في الثقافة الشعبية المصرية والشامية فارتبط على سبيل المثال بعصر المماليك والملكة شجر الدر التي ماتت ضرباً بالقباقيب يكاد صوت القباقيب أن يختفي في الوقت الراهن، حيث تواجه صناعته خطر الزوال. و يقضي صانع القباقيب معظم وقته ليحول بأنامله قطع الخشب الخشنة إلى قباقيب ناعمة، وكأنه يبدع لوحة أو قطعة فنية انطلاقاً من عشقه للمهنة رغم متاعبها الكثيرة وقلة العائد المادي الذي تدره عليه في محاولة لمقاومة التغيرات التي شهدها العصر وتهدد بموت المهنة.
ويرجع القبقاب إلى أيام المصريين القدماء وتطور فى العصر الفاطميين والعثمانيين حيث كان يستخدم بكثرة في المنازل والحمامات الشعبية، وكان القبقاب مشهورا فبه قتلت شجرة الدر حيث قام عدد من الخدم برمي القباقيب عليها وضربها بها حتى فارقت الحياة وتعتبر مدينة دمشق من أشهر المدن العربية التي عرفت صناعته، حيث كان يخصص لها سوق سمي بسوق «القباقبية»، واعتاد الناس على لبسه داخل البيت خاصةً السيدات، باعتباره مريحاً في الحركة والعمل وفي الأسواق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: