الأخبارالفن

الشريرة الظريفة حماتها وراء إسلامها

 

نهاد عادل

ولدت الفنانة المصرية ماري منيب في ضواحي العاصمة السورية دمشق يوم 11 شباط عام 1905.
اسمها الحقيقي “ماري سليم حبيب نصر الله” وحملت اسمها الفني “ماري منيب” من زوجها الأول فوزي منيب.
انتقلت ماري رفقة عائلتها للعيش في مصر وتوفي والدها وهي بعمر الثانية عشرة من عمرها مما اضطرها للعمل في الملاهي الليلية.
وكان اول وقوف لماري على خشبة المسرح وهي بعمر 14 عاما من خلال مشاركتها في مسرحية “القضية نمرة 14”.
توالت أعمال الفنانة ماري منيب حيث شكلت ثنائياً رائعاً رفقة الفنان عادل خيري وقدمت أشهر مسرحياتها معه “إلا خمسة”.
وفي السينما، بدأت ماري مسيرتها عام 1935 من خلال مشاركتها في فيلم “حفل ستوديو مصر”وبعد عام واحد، قدمت ماري اول فيلم طويل لها وحمل عنوان “أنشودة الراديو” كما قدمت “الحب المورستاني، مراتي نمرة 2”.
وصل عدد الأعمال الفنية التي شاركت بها ماري لقرابة 200 عمل منوع، كما اشتهر بدور الحماة ببراعة.
ومن المفارقات أن الأفلام التي شاركت بها ماري بهذا الدور حمل نفس الاسم في عنوانه ومنها “حماتي ملاك، حماتي قنبلة ذرية”.
تعرفت الفنانة ماري منيب على الفنان الكوميدي فوزي منيب وهي داخل عربة قطار كانت متجهة إلى الشام.
وبعد إعجاب كلا الطرفين ببعضهما البعض، تزوجت ماري من منيب وعمرها لم يتجاوز 14 عاماً إلا أن والدتها رفضت تلك الزيجة تماماً وطالبت فوزي بطلاق ابنتها وهو ما رفضه الأخير ولكن سرعان ما وقع الانفصال بين الطرفين بعد زواج فوزي بالسر من عضوة في فرقته وهما في لبنان.
تزوجت ماري منيب في المرة الثانية من المحامي عبد السلام فهمي وهو زوج شقيقتها التي توفيت تاركة أبناءها.
وقد وافقت ماري على الزواج لتربية الأبناء وتأثرت بعد زواجها من طقوس الأسرة الإسلامية بينما كانت حماتها تشرح لها الدين الإسلامي وعلمتها بعض قصار السور لتقرر ماري عام 1937 إعلان إسلامها في محكمة مصر الابتدائية.
وفي عام 1969 قدمت ماري واحد من أجمل عروضها المسرحية “خلف الحبايب” بعدها فارقت الحياة عن عمر ناهز 64 عاماً وعدد هائل من الأعمال الفنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى