منوعات

الصديق

كتب عبدالرحمن احمد الديب الوصلي 

 

* ينبغى على الإنسان أن يصاحب الصالحين حتى لو لم يكن مصاحب لهم دائماً .

* بمجرد أن تعرفهم و بينك وبينهم و لو علاقة يسيرة. مكالمة أو رسالة كل أسبوعين أو ثلاثة أو شهر. فإنك تنتفع يوم القيامة… 

* سؤل الحسن البصرى رحمه الله. عن قول الله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم ( فما لنا من شافعين و لا صديق حميم ) فقال الحسن البصرى رحمه الله : هذا يكون فى يوم القيامة. 

* إذا دخل أهل الجنة الجنة و أهل النار النار. 

فإن رجلاً من أهل الجنة يقول يا ربى : أين صاحبى فلان؟ أين صديقى فلان؟ لا أراه معنا فى الجنة. فيقال : هو فى النار. 

* فيقول هذا المؤمن : يا ربى يا ربى لا تكتمل لذتى بالجنة إلا بوجود صديقى فلان معى. 

فيأمر الله تعالى بذلك الصديق. فيخرج من النار إلى الجنة.

* فيدخلها فإذا دخلها. يقول أهل النار : من شفع له؟ من أخرجه؟ عنده عمل صالح؟ فيقال لا / أبوه شهيد. أخوه شهيد؟ 

فيقال لا/ شفع له الأنبياء و المرسلون؟ قالوا لا / 

شفع له صديقه الصالح. 

* عندها يصيح أهل النار يقولوا ( فما لنا من شافعين و لا صديق حميم. فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين ) صدق الله العظيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: