الادب

عيناها

.

بقلم _حمادة توفيق.

لا تقتربْ وابعد ما استطعتَ

فعيناها تلتقفانِ من يقتربُ!

فعلى أهدابِ عينيها سِحرٌ

يأسرُ المُحِبَّ عُنوةً ويجتذبُ!

عالمٌ من الأحلامِ طافتْ فوقَه

فراشاتٌ وعَصافيرٌ لهنَّ طربُ!

قصيدةُ غَزَلٍ إذا ما أُلقيت

حارَ في رَونقِها الشعرُ والأدَبُ!

ونال شذاها القاصي والداني

وطابَ لحُسنِها الواقعُ الصعبُ!

وولَّتْ الأحزانُ كلها قاطبةً

ومضى بعدها الوجعُ والكربُ!

عيناها لغة من عرف أسرارها

هوى فأضناه الشوقُ والحبُّ!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: