الاسرة والطفل

تشخيص صعوبات التعلم

 

د. إيمان بشير ابوكبدة

تعتبر صعوبات التعلم أو اضطرابات التعلم مصطلحات شاملة لمجموعة متنوعة من مشاكل التعلم. إن إعاقة التعلم ليست مشكلة في الذكاء أو التحفيز والأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم ليسوا كسالى أو أغبياء. في الواقع، معظمهم أذكياء مثل أي شخص آخر. أدمغتهم ببساطة موصولة بطريقة مختلفة، وهذا الاختلاف يؤثر على كيفية تلقيهم للمعلومات ومعالجتها

علامات وأعراض صعوبات التعلم واضطرابات، سن ما قبل المدرسة:
مشاكل نطق الكلمات
مشكلة في العثور على الكلمة الصحيحة
مشكلة في تعلم الأبجدية أو الأرقام أو الألوان أو الأشكال أو أيام الأسبوع
صعوبة اتباع التوجيهات أو إجراءات التعلم
صعوبة في التحكم في أقلام التلوين وأقلام الرصاص والمقص أو التلوين داخل الخطوط
مشكلة في الأزرار أو السحابات أو اللقطات أو تعلم ربط الأحذية

علامات وأعراض صعوبات التعلم: من 5 إلى 9 سنوات
مشكلة في تعلم العلاقة بين الحروف والأصوات
غير قادر على دمج الأصوات لتكوين الكلمات
يخلط بين الكلمات الأساسية عند القراءة
بطء في تعلم مهارات جديدة
يخطئ في تهجئة الكلمات باستمرار ويرتكب أخطاء متكررة
مشكلة في تعلم مفاهيم الرياضيات الأساسية
صعوبة معرفة الوقت وتذكر التسلسلات

علامات وأعراض صعوبات التعلم: من سن 10-13
صعوبة في القراءة والاستيعاب أو مهارات الرياضيات
مشكلة في أسئلة الاختبار المفتوحة والمشاكل الكلامية
يكره القراءة والكتابة. يتجنب القراءة بصوت عالى
خط اليد الضعيف
المهارات التنظيمية الضعيفة (غرفة النوم، الواجبات المنزلية، والمكتب فوضوية وغير منظمة)
مشكلة في متابعة مناقشات الفصل والتعبير عن الأفكار بصوت عالى
يتهجى نفس الكلمة بشكل مختلف في مستند واحد .

كيفية تشخيص صعوبات التعلم:-

الافتقار إلى الحماس للكتابة والقراءة. إنجاز المهام بشكل بطيء. وجود مشكلة في حفظ المعلومات. صعوبة اتباع الإرشادات. عدم القدرة على التركيز المهام
صعوبة فهم الأفكار المجردة والبسيطة

ثم مراقبة درجاته الدراسية
ثم القيام بالعديد من الاختبارات على يد متخصص مقاييس واختبارات
مصل اختبار الذكاء ثم الفرز العصبي والينوى
وتلك النتائج تحدد أن كان يعاني صعوبات تعلم أم لا .

المهارات الاجتماعية والعاطفية
تؤدي صعوبات التعلم والتحديات الأكاديمية المصاحبة لها إلى تدني احترام الذات والعزلة ومشكلات السلوك، لكن ليس عليهم ذلك. يمكن للوالدين مواجهة هذه الأشياء من خلال إنشاء نظام دعم قوي للأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم ومساعدتهم على تعلم التعبير عن أنفسهم والتعامل مع الإحباط والتغلب على التحديات. من خلال التركيز على نمو طفلك كشخص، وليس فقط على الإنجازات الأكاديمية، ستساعده على تعلم عادات عاطفية جيدة تمهد الطريق للنجاح طوال الحياة .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى