القليوبيةالمحافظات

الهجان يعقد إجتماعا لمناقشة الخطة الاستثمارية بالمحافظة لدفع العمل وزيادة معدلات الأداء

 

القليوبية _ نهال يونس

عقد عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية اجتماعًا لمتابعة نسب تنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية خلال الربع الأخير من العام المالي الحالي 2021 /2022 ومعدلات تنفيذ تلك المشروعات بمختلف مراكز ومدن المحافظة والعمل على تحقيق التنمية في مختلف القطاعات تماشيًا مع الجهود المبذولة للدولة في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدّمة للمواطنين وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.
وناقش المحافظ خلال الاجتماع نسب التنفيذ ومعدلات الأداء للخطة الاستثمارية وما تضمنته من اعتمادات ومصروفات لتنفيذ المشروعات التنموية بمختلف القطاعات الخدمية بالمحافظة وفقًا للاحتياجات الفعلية والأولويات للمديريات الخدمية والوحدات المحلية بما يحقق الصالح العام وخدمة المواطنين حيث وصلت نسبة تنفيذ مشروعات الطرق والنقل الي 86% ومديرية الإسكان والمرافق وصلت نسبة تنفيذ مشروعاتها الي 61% والأبنية التعليمية بنسبة 57% والادارة العامة للتوسع الأفقي بنسبة 91% ومشروعات الري وصلت نسبة تنفيذها الي 100% والصرف بنسبة 46% والهيئة الهندسية 100% وجهاز التعمير بنسبة 67% والوحدات المحلية بنسبة 64%.
وشدد الهجان خلال الإجتماع على سرعة تنفيذ المشروعات المدرجة بالخطة بالمراكز والمدن والمديريات الخدمية طبقا للجداول الزمنية المقررة ورفع معدلات الأداء ومتابعة التزام الشركات المنفذة بالجدول الزمني المحدد لإنهاء تلك المشروعات مع إعداد تقارير وافية بما تم تنفيذه في الخطة ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها خاصة الخدمية التي تتماشى مع احتياجات المواطنين والتأكد من الالتزام بالمواصفات الفنية المطلوبة ومحاسبة كل من يتخاذل في تنفيذ الخطط المقررة لدخول تلك المشروعات الخدمة في أسرع وقت ممكن لضمان الاستفادة القصوى منها.
وأكد المحافظ على تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات أمام تنفيذ المشروعات وتحقيق الخطط الموضوعة بكافة القطاعات والتي تهدف إلى تقديم خدمات أفضل للمواطنين بقرى ومراكز المحافظة وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية وخطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 مشيرًا إلى ضرورة تكاتف جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة والتنسيق فيما بينها لتذليل كافة المعوقات التي تواجه تنفيذ المشروعات ذات النفع العام دون تقصير أو تخاذل في أي قطاع من القطاعات الموجودة بالمحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: