تنمية و موارد بشرية

الصوره الذهنيه الذاتيه لأنفسنا هى بوابة السلوك والمفتاح السحرى للتطوير والنجاح

كتبت د هدى الشيخ

اسباب الصوره الذهنيه الذاتيه السلبيه او الدونيه عند الانسان
وهى ان يرى نفسه اقل من حقيقته
وذلك يتم من اسلوب التنشئه ويرجع للأسباب الاتيه
1_ عدم اشباع الاحتياجات النفسيه الاساسيه او الاهمال وتنتقل للطفل وتتسجل عنده من خلال
عدم الاهتمام بوجوده او ملكيته او احترام رايه وسلوكيات اخرى
فيسجل فى العقل الاواعي انت غير مهم
الحمايه الزائده تنقل رسالة انت لا تقدر
عدم التدريب على التعبير عن المشاعر فان القدره على التعبير عن المشاعر والتحكم بها يرفع الصوره الذهنيه الذاتيه
.الاساءات النفسيه مثل الكلام السلبى والمقارنات والإهانة
الاساءه الجسديه بالعنف الشديد او الضرب المهين
الاساءات الجنسيه من اكبر واهم الاسباب التى تسجل رسائل الخزى والعار والصور السلبيه للنفس
ويتم ذلك عن طريق إيذاء البدن فى مرحلة الفطام او تعويد الطفل على البوتى والحمام وسلوكيات اخرى
اكتب لكم ذلك بسبب ملاحظتى العديد من المشكلات الزواجيه والتربويه التى اساسها التنشئه وميل الزوج للزواج الثانى والثالث وعدم الاستقرار النفسى
والصوره الذهنيه الذاتيه هى اساس لحل جميع المشكلات النفسيه والزواجيه والسلوكيه والتى من خلالها نستطيع فك شفرات الانسان
ومن مظاهر التقييم السلبى للنفس
الاهتمام المبالغ فيه بالمظهر وربما لدرجة التظاهر والاهتمام المبالغ فيه برضا الاخرين
صعوبة تصديق المديح وفى نفس الوقت عدم احتمال حصول الاخرين على تقدير او مدح مماثل
الفقر فى المبادره والابداع وضعف الشغف بالمدرسه والتطور
الخوف من كشف نقاط الضعف والرغبه فى الحياه خلف قناع من الكمال المطلق
وذلك دليل الايجو العالى عند الانسان
ويتم تعديل وتصحيح الصوره الذهنيه الذاتيه من خلال العديد من الجلسات وبرامج تعديل السلوك
د هدى الشيخ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: