منوعات

رحلتي مع الثانوية العامة

كتبت _ حنين محمد كرم
أوشكت رحلة الثانوية العامة علي الانتهاء و لم أكن علي تأكيد تام بأني ذاكرت كل دروسي بشكل جيد ويوجد بداخلي قلق و توتر شديد  كان يؤثر علي نفسيتي بالسلب و يشتت تفكيري ، عكس صديقتي التي كانت تأخذ الأمور بكل هدوء و لا يوجد بداخلها كل هذا التوتر و القلق مثلي و في النهاية لم يكن التوتر و القلق الشديد يأتي إلا بالسلب علي الإنسان …

كانت سنة بها كل ما هو جميل و العكس مثل كل السنين و نحن نعطيها أكبر من حجمها لا تحتاج لكل هذا القلق الذي يؤذي الإنسان من جميع النواحي…
نصيحة لكل طلاب الثانوية العامة مع دخول الامتحانات ان يزيل القلق و التوتر الشديد و يعتدل فيهما لان وجودهما البسيط مفيد اكثر من اللامبالاه…يجب لكل طالب يعطي كافة مجهودة و تركيزة للمذاكرة ليس للقلق والتوتر و التفكير في كل ما هو صعب فكل صعب يأتي بالسهل عند المحاولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: