القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الموت لرئيسي هتاف مظاهرات إيران

115

القاهرية

عزلت السلطات الإيرانية، محافظة خوزستان (جنوب) عن البلاد بعد احتجاجات شعبية عارمة تتواصل في المحافظة منذ أيام.

وللمرة الأولى يرفع المحتجون شعارات “الموت لرئيسي” في إشارة للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي تسلم مهامه في أواخر آب/أغسطس الماضي، وجاء بذريعة محاربة الفقر ودعم المحرومين.

وخرج المحتجون إلى شوارع مدن الأهواز ومعشور ودزفول وانديمشك في احتجاجات شعبية واسعة مرددين هتافات مناهضة لإبراهيم رئيسي وعلي خامنئي، احتجاجًا على ارتفاع الأسعار مؤخرًا وارتفاع أسعار السلع الأساسية.

وأظهرت مقاطع فيديو محتجون وهم يشعلون الإطارات في الشوارع العامة بمدينة الأهواز عاصمة محافظة خوزستان لمنع تقدم قوات الأمن لقمع الاحتجاجات.

وفي الوقت نفسه، فإن تقرير لمنظمة ” نت بلوكس” حول دراسة سرعة الإنترنت في أجزاء مختلفة من العالم يُبلغ عن انقطاع الإنترنت لمشغلي الهاتف المحمول في إيران.

ووفقًا لهذا التقرير، “فقد تم قطع الإنترنت عن مشغل شركة رايتل تمامًا، كما يعاني مشتركو المشغلين الآخرين من سرعات إنترنت بطيئة”.

لكن أحد نواب خوزستان في البرلمان الإيراني، قال إن “انقطاع الإنترنت نتجت عن مشاكل فنية وأنه أمر طبيعي”.

كما نفى وزير الداخلية في الحكومة العميد أحمد وحيدي انقطاع الإنترنت، قائلا: “الإنترنت في إقليم خوزستان متصل بالكامل”.

وخرجت التظاهرة قبل عدة أيام عندما أعلن إبراهيم رئيسي تنفيذ خطة لإلغاء الدعم عن السلع الأساسية.

وفي الأيام الأخيرة شنت السلطات الأمنية حملة اعتقالات طالت العشرات من المتظاهرين في محافظة خوزستان التي تعد من أفقر المحافظات في إيران رغم امتلاكها موارد وثروات هائلة تعتمد عليها الحكومة الإيرانية

قد يعجبك ايضا
تعليقات