الادبالمزيد

إلى متى أنت قلبي

كتب / عادل النمر

أعتقد أن الله يعاقبنا بالحب، ما قيمة الحب إذا  ضاع العمر في الانتظار ؟ الحب مثل الموت، الحب له سكرات، يغوص المحب في بحر الآلام، يتنقل بين الصحوة والسكرة، حتى يصل إلى مرحلة بين العقل واللاعقل، عندها يؤمن الإنسان بأنّ الحب آت لا مفر منه.
الصامتون يعذبون دون إفشاء الألم أو حتى زفرات التأوه . موجع أن تتصنع التجاهل وقلبك يتألم بصمت .
من يشعر بصراخ وآهات الروح التائهة في سراديب الخوف، ألم تسأموا من حياة الماديات وطغيانها على كل شيء حولنا، ألا يحق لأرواحنا أن تستريح تحت ظل الحب، إننا لا نستطيع امتلاك أي يقين تجاه أي شىء غير مشاعرنا التي نتيقنها مع أول خفقة للقلب.
لا سلطة لنا على قلوبنا فهي تنبض لمن أرادت ، متى أرادت وكيف أرادت،  بعضهم ينبض القلب له وبعضهم ينبض القلب به وبعضهم هم النبض بحد ذاته .
المسافات مجرد وهم عندما يتعلق الأمر بالقلوب . فجمال الروح هو الشئ الوحيد الذى لا يستطيع الزمن أن ينال منه هي فقط أرواحنا تتلاقى وتتعانق دون لقاء .
الحب لا يفرق بين الأمراء والفقراء يبكي عين ويسعد عين، ليس له قانون وقانونه الاشتياق والعذاب. عندما تعشق روحك عيناك تنطق بالحب ونبضك يحضن نبض من تحب وستتنفس من أنفاسه وسوف تعشق تفاصيل لم ولن يراها أحد غيرك وتشعر بأحاسيس لا تستطيع أن تعبر عنها بالكلمات .
ما أجمل البدايات وما أقسى النهايات ، وما أحمق من كان أمر قلبه بيد غيره ، فتبا للحب وسحقا .
أرواحنا بداخلنا تصرخ وتتألم . نحن من فقدنا الأمل وانهارت أحلامنا نحن أغصان الخريف التي سقطت مع
الحنين والاشتياق لمن نحب .
أتعجب لذلك القلب وتلك المشاعر وهذاالحنين، لماذا كل هذا الحب ولم يرتوي قلبي يوما بلحظة شوق بلحظة حب ببعض الضعف ، ليت الحنين يتوقف قليلا لألتقط أنفاسي .
فصبرا أيها القلب صرت تنزف دما آهاتك تؤلمنى، صبرا
‏أيها  القلب المنهك اطمئن فقد أوشك الطريق على الانتهاء . فقد تعبت من كثرة الترحال . اهدأ  ونم قرير العين فالأمر أصبح يسيرا فصبر أيها  القلب صبرا . ربما ألقاها يوما فى أحلامي .
‏كفاك ياقلبى ٱلما، نزفت بما يكفيك فقد احتل الألم الجسد .
‏اصرخ ياقلبى لعل غائبتي تسمع صوت أشجاني. يا قلبى مهلا إن الحزن يسكنني ، وضجيج صمتك أصبح عذابى .
أصبحنا نكتم أحزاننا وراء جدار الصمت . والصمت هو شئ من العتاب وخلف كل صمت قصة عذاب . نصرخ بصمت ولا نستطيع البوح . فكيف نبوح بعذاب قلوبنا ونحن نعشق الكبرياء .
وماذا نفعل عندما يكون الحنين أشد من الكبرياء، فألم الحب يمزق الجسد وعذابه يدمر القلب ويذهب العقل .
فالحب هو فيروس يدخل القلب ويترك قرحة فى القلب لا تزول ونار لم تنطفئ يشعلها الحنين والاشتياق لمن نحب ونظل سنين طويلة حتى نتعافى من ٱلام الحب أو يظل موجودا على جدار القلب.
قَدْ تتعانق الأرواح و تمتزج قبل أن تتلاقى الأجساد ،
أو تتهامس الألسنة فالحب هو استثناء في كلِ شيء
‏منذ اللحظةِ الأولى وحتى نهاية العمر ، ولا أقول حتى نهاية الحب .
الحب هو رحلة من الروح للروح ، وعلى الأرواح أن تتعانق أولا قبل أن تتلاقى الأجساد ستظل الأجساد في حالة تنافر وتباعد مالم تتلاق الأرواح معا وتتجاذب، هل شعرت يوما أن روحك تحتضن روحا بعيدة جدا، وكأنها تطوف حولك .
‏فلا يعود الموت عائقا ولا الغياب مؤلما، لأن أرواحنا ستظل فى حالة عناق حتى بعد موتنا .
هى حياة واحدة سنحياها ثم نموت، فلنتعلم كيف نجعلها بسيطة ممتعة فهى زائلة فانية .
اللهم ارزقنا سعادة القلب وطمأنينة النفس وسكينة الروح ، يارب اجعل  قلوبنا تنبض بالحب ، واجعل  نهرا من الحب يجري في عروقنا وقلوبنا وأجمعنا مع من نحب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: