القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

فوائد شرب القهوة للنساء

121

د. طارق درويش

دراسات علمية حول فوائد شرب القهوة للنساء

أُجريت بعض الدراسات العلميّة التي وضحت فوائد القهوة للنساء ولكنّ نتائج هذه الدراسات غير مؤكدة، ولازالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيدها ونذكر منها ما يأتي: أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة JAMA Internal Medicine عام 2011 إلى أنَّ زيادة إستهلاك القهوة التي تحتوي على الكافيين يساعد على التخفيف من الاكتئاب، إلّا أنّ هناك حاجةً لإجراء المزيد من الأبحاث لإثبات هذا التأثير أشارت دراسةٌ نُشرت في International Journal of Cardiology عام 2009 إلى أنَّ شُرب القهوة بكمياتٍ معتدلة، مرتبطٌ بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية لدى النساء إلّا أنّ هناك حاجةً لتأكيد هذه النتيجة. أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Diabetes Care عام 2006 إلى أنَّ مكونات القهوة باستثناء الكافيين، قد تؤثر في تطور مرض السكري من النوع الثاني إذ إنَّ الاستهلاك المعتدل للقهوة المحتوية على الكافيين أو الخالية من الكافيين قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ ما بين 26 إلى 46 عاماً. أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Gastroenterology عام 2002، إلى أنَّ شُرب القهوة التي تحتوي على الكافيين قد تساعد على التقليل من خطر الإصابة بحصى المرارة لدى النساء. وللمزيد من المعلومات حول فوائد القهوة يمكنك قراءة مقال ما فوائد القهوة وأضرارها.

أضرار القهوة للنساء

درجة أمان القهوة للنساء تُعدُّ القهوة آمنة عند استهلاكها بكميّاتٍ منخفضة إلى معتدلة، أي ما يعادل 4 أكوابٍ في اليوم إذ قد تسبب الكميات الكبيرة آثاراً جانبية خطيرة كما قد تكون غالباً آمنة للنساء الحوامل عند استهلاكها بكميّاتٍ معتدلةٍ بمقدار كوبين أو أقلّ خلال اليوم ولكن قد تؤدي زيادة استهلاكها أثناء فترة الحمل، إلى زيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة أمّا للمرأة المرضع، فقد تؤدي زيادة استهلاك القهوة إلى ارتفاع نسبة الكافيين في الجسم وانتقاله عبر حليب الثدي إلى الرضيع مسبباً بذلك اضطراباتٍ في النوم، والانفعالية وزيادة نشاط الأمعاء.

الكميات التي يمكن تناولها من القهوة

وفقاً للإرشادات الغذائية للأمريكيين فإنَّ تناول 3 إلى 5 أكواب من القهوة، أي بمعدل 400 مليغرامٍ من الكافيين يُعد آمناً لمعظم النساء إلّا في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية ففي هذه الحالات من الأفضل استشارة الطبيب قبل إدخال القهوة إلى النظام الغذائي كما توصي الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد (بالإنجليزية: American College of Obstetricians and Gynecologists) بتقليل استهلاك الكافيين إلى 200 مليغرامٍ أو أقلّ أثناء فترة الحمل أو عند محاولة الحمل أو في فترة الرضاعة الطبيعية، وتعادل هذه الكمية ما يُقارب كوباً إلى كوبين من القهوة اعتماداً على نوعها وطريقة تحضيرها

قد يعجبك ايضا
تعليقات