القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية يحقق تقدمًا ملحوظًا في مؤشرات الأداء العلمى والبحثي

125

 

وفاء غنيم

استعرض د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا مقدمًا من د.جاد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية حول الأداء العلمى والبحثى للمعهد خلال الفترة الماضية، وكذلك حصول المعهد على مركز متقدم فى تصنيف سيماجو (Scimago) الإسبانى للمراكز البحثية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام 2022.

وأشار التقرير إلى حصول المعهد على المرتبة الـ42 عالميًا من بين 391 مركزًا بحثيًّا يمثلون 22 دولة في المنطقة وفقًا لثلاثة أبعاد رئيسية، تتضمن 16 مؤشرًا فرعيًّا، وهي: البحث، والابتكار، والتأثير المجتمعى، حيث جاءت نتائج المعهد فى مؤشرات تصنيف سيماجو على النحو التالى: عدد أبحاث القيادة (BF: 121.05)، عدد أبحاث التميز (Exec:34)، عدد الأبحاث المنشورة فى المجلات العلمية الأكثر تأثيرًا (Q1: 156)، عدد الأبحاث الموجودة على قاعدة بيانات (Scopus “O”: 589)، عدد الأبحاث المنشورة للمؤسسة مقارنة بعدد الباحثين (STP:275)، عدد أبحاث التعاون الدولى (IC:362)، عدد أبحاث التعاون الإقليمى (RC:225)، عدد أبحاث التعاون مع الصناعة (IDC:4)، كما حقق المعهد فى مؤشر (Open Access) (OA:163)، والقياسات المرجعية (AM:132)، والروابط الواردة (IL:241)، وحجم الويب (WS:2310)، وعدد الأبحاث المشاركة فى أهداف التنمية المستدامة (SDG:166).

وأفاد التقرير أن المعهد حقق طفرة في النشر العلمي الدولي بالدوريات العلمية المفهرسة دوليًا، حيث بلغ عدد الأبحاث المنشورة 180 بحثًا خلال عام2021 فى قواعد بيانات Scopus، فضلاً عن نشر الأبحاث والنتائج العلمية من خلال مجلة المعهد العلمية، والتي يتم نشرها في دار النشر العالمية تيلور وفرانسيزبحوض النيل.

وصرح د. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة، أن تزايد عدد البحوث المنشورة دوليًا من جانب المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، وزيادة عدد مشروعات المعهد، وتمثيله لمصر فى العديد من الهيئات والمنظمات الدولية تعكس جميعها التقدم الملحوظ الذي شهده أداء المعهد، ويأتي دور المعهد مواكبًا لسياسة الوزارة الخاصة بتوظيف البحث العلمى لخدمة المجتمع المصرى، وتلبية احتياجاته فى كافة المجالات من خلال الدور البحثى للمراكز والمعاهد البحثية والجامعات، حيث تعمل جميعها فى تعاون دائم مع كافة قطاعات التنمية فى الدولة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات