الاسرة والطفل

عقاب التايم أوت ( Time out)

 

كتبت _سالي جابر

أخصائية تنمية مهارات ومعالج سلوكي

الأطفال تتعلم بالمحاولة والخطأ والتقليد، تعاند، تبكي، تصرخ، تلقي بنفسها على الأرض، وتكون الشكوى الدائمة الأمهات ماذا أفعل مع طفلي، ما نوع العقاب الذي يُجدي معه.

واناشر ما يسمى بعقاب التايم أوت أو الوقت المستقطع، وفي هذا المقال نتحدث عن:

*ما هو عقاب التايم أوت؟

*‏ ما هي ضوابطه؟

*‏ هل يُجدي ذلك العقاب مع كل الأطفال؟

*‏كيفية عقاب الاطفال بصورة فعالة.

 

عقاب التايم أوت هو استبعاد الطفل من المحيط الاجتماعي لصدور سلوك غير مقبول منه، وإعطاء الطفل الوقت الكافي كي يهدأ،. وذلك العقاب له شروط وضوابط:

• يبدأ من سن 18 شهر

• ‏يكون بشكل حازم ومقتضب لمدة دقيقة ثم يزيد مع زيادة سن الكفل، كلما زاد سنوااطفل سنة زاد وقت العقاب دقيقة، وكلما صرخ الطفل وحاول النهوض من على الكرسي، مجلسه مرة ثانية، ونحسب له الوقت من جديد.

• ‏بعد انتهاء مدة العقاب، نحتضن الطفل ليدرك أنني أحبه، أرفض سلوكه فقط لكني لا أرفضه.

 

عقاب الوقت المستقطع له فائدة على المدى القصير( وضع حد لتصرف الطفل)

وفائدة على المدى البعيد( تمكين الطفل من ضبط النفس)

على الأهل التعرف على سبب بكاء وصراخ الطفل:

لابد من تحديد مسبب السلوك المسيء الذي قام به الطفل، قد يكون الطفل جائع، مريض، لديه رغبة في النوم.

بعض الجوانب السلبية لعقاب الوقت المستقطع:

• لا يُجدي مع كل الاطفال، فإنه قد يؤدي إلى قطع رباط الأمان بين الطفل ووالديه

• ‏لا يُجدي عندما يدخل الطفل في مرحلة التمرد.

• ‏أحيانًا قد يسيء الأهل استخدامه إلى حد تحوله إلى وسيلة تأديبية سيئة.

التربية تحتاج إلى حزم وقوة وود، في بعض الأحيان يحتاج الطفل منك أن تتجاهله، يحتاج إلى حضن، قُبلة، وتقبل شعوره.

لابد للاهل معرفة الطريقة التأديبية المناسبة لطفلك؛ الطفل الحساس يريدك تتقبلينه، وتتفهمين مشاعره، وأن منزل لمستوى تفكيره وعاطفته. 

لابد أن يدرك الأهل أن من الطبيعي إساءة التصرف، لأن الأطفال لا بُولدون مُدركين، والطفل يتعلم بالمحاولة والخطأ، ولهذا لابد أن يُخطيء حتى يتعلم، وعلينا نحن الآباء تقبل الطفل كما هو وحُسن توجيهه.

ماذا أفعل مع طفلي الحساس؟

سؤال موجه للأمهات…ماذا تفعلين وقت حزنك وضيقك؟

هل تحبين من يحزنك أكثر ويتعامل معك بعنف، بل تستقطعين من يومك بعض الوقت لتفريغ طاقتك السلبية بالرسم أو التلوين … وهذا بالفعل ما تفعلينه مع الكلام الحساس.

الطفل الحساس يحتاج لتفهم مشاعره، وفهم لماذا يبكي ولماذا هو حزين، فكل ما تفعلينه هو أن تنزلين لمستوى فكره وعاطفته( لماذا انت حزين، هيا بنا نلون ونتحدث سويًا) ذاك التصوف ليهدأ ثم تتحدثين معه.

الأطفال أمانة لدينا، وعلينا محاولة جعل أيامهم جميلة حتى نزيد من ثقتهم بأنفسهم.

العقاب للتخلص من سلوك شيء للطفل، وإكسابه سلوك جديد، ليس لإهانة للطفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى